أخبار اقتصادية- عالمية

إدارة الطيران الأمريكية: لا جدول زمنيا لإعادة طائرات «بوينج ماكس» للخدمة

أعلن رئيس إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية، أمس، أن الهيئة لم تحدد موعدا بعد للسماح باستئناف استخدام طائرات "بوينج 737 ماكس".
وتم تعليق استخدام الطائرة منذ آذار (مارس) بعد حادثي تحطم لرحلتين إحداهما لخطوط "ليون إير" والأخرى للخطوط الجوية الإثيوبية، ما تسبب في مقتل 346 شخصا.
بحسب "رويترز"، قالت "بوينج"، "إنها تعمل جاهدة لإحداث التغييرات الضرورية في الطائرة بينما تهدف لإعادة استخدامها".
لكن ستيف دكسون مدير إدارة الطيران الفيدرالية قال "إنه لم يتم بعد اتخاذ قرار بشأن الموعد الذي حددته "بوينج" لإعادة استخدام الطائرة اعتبارا من كانون الثاني (يناير)".
وقال للصحافيين خلال معرض دبي الدولي للطيران "لسنا ملتزمين جدولا زمنيا" بشأن عودة "بيونج 737 ماكس" إلى الأجواء"، مضيفا أن "إدارة الطيران الفيدرالية تعمل على التأكد من أن تكون عملية إعادة اعتماد الطائرة غاية في المنهجية والجدية".
ووضعت "بوينج" جدولا زمنيا لإعادة اعتماد الطائرة بحلول نهاية العام وعودتها المبدئية للخدمة في كانون الثاني (يناير)، لكنها أشارت إلى أن الأمر يعود إلى الجهات التنظيمية لتحديد هذه المهل النهائية. وأفاد دكسون بأن تسع جهات تنظيمية عالمية، بما فيها الإماراتية، شاركت إدارة الطيران الفيدرالية في عملية اتخاذ القرار بشأن إعادة اعتماد طائرة "737 ماكس". وفي سياق ذي صلة بمعرض دبي، أمس، اتفقت "طيران الإمارات" على شراء أول طائراتها من نوع بوينج 787 دريملاينر في اللحظة الأخيرة، في صفقة بتسعة مليارات دولار، بينما خفضت طلبيتها للطائرة 777 إكس المتأخر تسليمها من الصانع الأمريكي.
والاتفاق على شراء 30 طائرة 787-9 دريملاينر جزء من خطة لأسطول طائرات الناقلة تتكلف 25 مليار دولار وتتضمن تعديلات في طلبيات شراء من "بوينج" و"إيرباص"، مع قيام الشركة بإعادة تشكيل أسطولها ليتماشى مع الوقف القريب لتصنيع الطائرة إيرباص إيه 380.
وستحصل "طيران الإمارات"، أول زبون للطائرة 777 إكس، الآن على 126 طائرة من الطائرات طويلة المدى عريضة البدن، انخفاضا من 150 طائرة كانت تخطط لشرائها، بعد مفاوضات مكثفة لصفقة 787 موازية كادت "بوينج" أن تفقدها.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية