أخبار اقتصادية- محلية

«هيئة النقل» تشترط تصنيف النشاط لإصدار تصاريح شاحنات النقل الخاص

قال لـ"الاقتصادية" عبدالله صايل المطيري المتحدث الرسمي باسم الهيئة العامة للنقل، إن تنظيم نشاط شاحنات النقل الخاص في قطاع النقل البري، يأتي حماية للسوق وتوحيد المتطلبات، حيث يستخدم للأغراض الخاصة وليس للأغراض التجارية، وعليه فإن الحصول على التصاريح يتطلب إثبات الحاجة، وقد تم تقسيم الأنشطة تبعا لذلك اقتصاديا إلى أنشطة تجارية، وصناعية، وزراعية، إضافة إلى ما يخص الأفراد.
وعن إثبات الحاجة، أكد المطيري، أن الهيئة تتعامل بمرونة في هذا الجانب، ويتطلب الأمر من المنشأة والفرد إرفاق ما يثبت الحاجة إلى النقل الخاص، مثل الصكوك الزراعية أو تصنيف المقاولين أو أي مستند يثبت حاجة المنشأة والفرد إلى الشاحنة، مضيفا أن الهيئة تعمل مع الجهات المعنية على أتمتة الإجراءات كافة.
وأكد المطيري أن هذا العمل يأتي لضمان عدالة المنافسة، وتحقيق أعلى متطلبات السلامة، وتطوير صناعة النقل الثقيل في المملكة بما يحقق "رؤية 2030" بتحويل المملكة إلى منصة لوجيستية عالمية.
وأشار إلى أن صدور الموافقة والتوجيه من مجلس الوزراء بربط تسجيل النقل الخاص لنشاط النقل الثقيل، بموافقة الهيئة العامة للنقل، جاء لاستكمال العمل القائم على تنظيم هذا القطاع، كما جاء هادفا إلى الحد من التداخل بين نشاطي النقل العام والنقل الخاص، حيث أفرز هذا التداخل عديدا من النتائج السلبية، التي تمثلت في المنافسة غير العادلة والتستر التجاري، وتراجع بعض متطلبات الجودة والسلامة في هذا النشاط.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية