أخبار اقتصادية- محلية

غدا.. "مدن" تنظم مؤتمر "مصنع المستقبل"

تُنظِّم الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"، غدا الإثنين، مؤتمر "مصنع المستقبل". وذلك برعاية بندر الخريف وزير الصناعة والثروة المعدنية.
وأوضح مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي والمتحدث الرسمي لـ"مدن" بندر الطعيمي، أن المؤتمر يشارك فيه ما يقارب 19 جهة متخصصة محلية وإقليمية وعالمية، كما سيقدم قادة التقنية والجهات الممكنة رؤاهم بشأن أثر الثورة الصناعية الرابعة على مستقبل الصناعة في المملكة العربية السعودية.
وبين أن "مدن" وفي إطار استراتيجيتها لتمكين الصناعة والإسهام بزيادة المحتوى تماشياً مع رؤية المملكة 2030 وضمن مبادراتها في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، أطلقت مؤخراً برنامج الإنتاجية الوطني لمساعدة المصانع على تحقيق أعلى معدلات الكفاءة الإنتاجية من خلال وضع خطط تحوُّل لتطبيق مبادئ التميز التشغيلي وتبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة على 100 مصنع قائم لتصبح نموذجاً يُقتدى به بين المصنعين، وذلك بالشراكة مع صندوق التنمية الصناعية السعودي ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية.
وأفاد أن الدراسة التفصيلية لتهيئة 100 مصنع للتحوُّل إلى تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة سيتم تنفيذها بالتكامل مع شركائنا التقنيين، منها 20 مصنعاً بالتعاون مع شركة جنرال إلكتريك و80 مصنعاً سيجري طرحها لاحقاً، فيما تم عقد ورش عمل بين الجهات المشاركة لبناء معايير اختيار المصانع.
ولفت إلى أن قطاع الصناعة على مستوى العالم يشهد تغيرات متسارعة، حيث يرغب المصنّعون في رفع معدلات الكفاءة الانتاجية وتحسين جودة المنتجات بالاستعانة بالتقنية الحديثة، وهو التوجه الذي يدخل في نطاق الثورة الصناعية الرابعة، ويؤدي إلى زيادة الاستثمارات في التقنيات الرقمية التي تتيح الاستقلالية في التشغيل وصنع القرار بشكل أفضل.
وقال الطعيمي : من خلال تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة كتطبيقات النمذجة والذكاء الاصطناعي وتوظيف التقدم المستمر في الأنظمة السيبرانية، يمكن للمصنع الذكي إحداث التكامل والترابط بين القرارات والرؤى وبين أجزاء سلسلة التوريد والمشروع بكامله بواسطة "الأتمتة" والبيئة المعلوماتية التقنية مما يؤدي إلى تغيير عمليات الإنتاج بشكل جذري وتعزيز العلاقات مع الموردين والعملاء"، مبيناً أن المصنع الذكي يُعرّف بأنه نظام مرن يمكنه تحسين الأداء والتكيف بشكل ذاتي طبقاً للظروف الجديدة والتعلم منها، وإدارة عمليات الإنتاج بأكملها بطريقة مستقلة.
وأبان أن المؤتمر سيتناول عدة محاور أبرزها: "كيف تصبح مصنعًا ذكيًا"، و"رحلة التحوّل نحو مركز صناعي عالمي: المبادرات الحكومية في الثورة الصناعية الرابعة"، و"تحقيق الرؤية الصناعية: المبادرات والفرص والتحديات"، إضافة إلى محور "الأتمتة" والمهارات: هل سيتم استبدال العنصر البشري؟"، و"المدن الصناعية الذكية: خلق بيئة لمصانع المستقبل"، والعديد من الجوانب الأخرى.
وأشار الطعيمي أن قائمة الرعاة الذين سيقدمون تجاربهم خلال المعرض تشمل كلاً من صندوق التنمية الصناعية السعودي، وشركات: "سيمنز Siemens "، "جنرال إلكتريك"GE Digital ، "إي بي بي ABB"، "Manage Engine" ، "ضوئيات"، "Epicor Software corporation -إبيكور"، "تريند مايكرو Trend Micro Inc"، "، "فور برينسيبالز Four Principles "، "إمكان Emkan"، "العبيكان للحلول الرقمية Obekan"، "مدينة البوابة الصناعية INDUSTRIAL GATE CITY "، "الوادي الصناعي بمدينة الملك عبد الله الاقتصادية Industrial Valley"، "إنفور Infor" ، "بوش BOSCH" ، DETASAD ديتاساد، Accenture أكستنشر ، وشركة سي جي سي ديجيتال CGC Digital.
وتهتم "مدن" منذ انطلاقتها عام 2001م بتطوير الأراضي الصناعية متكاملة الخدمات، إذ تٌشرف اليوم على 35 مدينة صناعية قائمة وتحت التطوير في مختلف مناطق المملكة بالإضافة إلى إشرافها على المجمعات والمدن الصناعية الخاصة، وقد تجاوزت الأراضي الصناعية المطورة 198,8 مليون م²حتى الآن، وتضم المدن الصناعية القائمة 3,474مصنعاً مُنتجاً.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية