أخبار اقتصادية- عالمية

بنك الاستثمار الأوروبي يوقف تمويل مشروعات الوقود الأحفوري

تبنى بنك الاستثمار الأوروبي استراتيجية غير مسبوقة بوقف تمويل مشروعات الوقود الأحفوري، وذلك في خطوة من المتوقع أن تدعم خطط أوروبا لتصبح أول قارة تقوم بتحييد المناخ، حسبما أفادت وكالة أنباء بلومبرج اليوم الجمعة.
وقد وافق مجلس إدارة بنك الاستثمار الأوروبي، الذي يتخذ من لوكسمبورج مقرا له، خلال اجتماع عقده أمس الخميس على تبني سياسة جديدة للطاقة تتضمن زيادة الدعم لمشروعات الطاقة النظيفة.
وأعلن البنك أنه لن يفكر في تقديم تمويل جديد لمشروعات الوقود الأحفوري المستمرة، بما في ذلك مشروعات الغاز الطبيعي، بدءا من نهاية العام .2021
ويعد بنك الاستثمار الأوروبي أكبر مؤسسة مالية متعددة الأطراف في العالم، حيث قدم البنك قروضا مستحقة السداد بقيمة نصف تريليون دولار في مشروعات الوقود الأحفوري.
بالنظر إلى قوة بنك الاستثمار الأوروبي في السوق وتأثيره على استراتيجيات إقراض المستثمرين، فإن هذا القرار قد يؤدي إلى حرمان المشروعات المسببة للتلوث من مصادر أخرى للتمويل.
وسيعزز قرار بنك الاستثمار الأوروبي بإعطاء أولوية لمشروعات ترشد استخدام الطاقة ومشروعات الطاقة المتجددة التي تدعمها أورسولا فون دير لاين، الرئيسة الجديدة للمفوضية الأوروبية.
وترغب أورسولا في أن يصبح البنك داعما للبنك وأن يساهم في توفير تريليون يورو (1.1 تريليون دولار) لتحويل الاقتصاد إلى شكل اكثر نظافة للطاقة .
وقال فيرنر هوير رئيس بنك الاستثمار الأوروبي في بيان "المناخ هو القضية الرئيسية على جدول الأعمال السياسي في عصرنا" ، واصفا القرار بوقف تمويل الوقود الأحفوري بأنه "قفزة كبيرة في طموح البنك".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية