الطاقة- النفط

روسيا: بقاء النفط فوق 60 دولارا للبرميل يظهر استقرار الأسواق

أكد ألكسندر نوفاك، وزير الطاقة الروسي أمس أن استمرار أسعار النفط فوق 60 دولارا للبرميل تظهر أن الأسواق مستقرة.
وبحسب "رويترز"، ذكر وزير الطاقة الروسي، أن بلاده خفضت إنتاجها النفطي بمقدار 211 ألف برميل يوميا في المتوسط في الشهر الماضي، مقارنة بشهر تشرين الأول (أكتوبر) 2018، وهو الشهر المستخدم لقياس معدل الالتزام بالاتفاق العالمي لتخفيضات إنتاج النفط.
ولا يزال ذلك أقل من المستوى، الذي تعهدت به روسيا بموجب الاتفاق المبرم مع منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" ومنتجين مستقلين آخرين وهو 228 ألف برميل يوميا.
وهذه الفجوة بين السقف المحدد للإنتاج وحجم الإنتاج الفعلي هي الأقل منذ حادث تلوث خام نفط خط دروجبا.
وبحسب بيانات أولية لوزارة الطاقة الروسية، أوردتها وكالة أنباء "بلومبيرج"، بلغ إنتاج البلاد من النفط والغاز المكثف خلال تشرين الأول (أكتوبر) 47.49 مليون طن، أي 11.229 مليون برميل نفط يوميا في المتوسط، مقابل 11.25 مليون برميل في أيلول (سبتمبر) السابق عليه.
وبذلك تكون روسيا قد تجاوزت سقف الإنتاج اليومي لـ "أوبك+" بنحو 39 ألف برميل يوميا الشهر الماضي.
وكان وزير الطاقة الروسي قد أشار منتصف الشهر الماضي إلى أن بلاده ستلتزم باتفاق "أوبك +" خلال تشرين الأول (أكتوبر) عقب عدم الالتزام به في أيلول (سبتمبر).
ويضم تحالف "أوبك+" الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" والمنتجين الرئيسين من خارج المنظمة، وروسيا في الصدارة. وفي نيسان (أبريل) الماضي، تسرب نفط ملوث بالكلوريدات في شبكة الأنابيب "دروجبا" المؤدية إلى بولندا عبر الأراضي البيلاروسية، ومنذ ذلك الوقت تستمر عملية تنظيف "دروجبا" من النفط الملوث.
إلى ذلك، قالت شركة روسنفت، أكبر منتج للنفط في روسيا، أمس إن الديون المستحقة على شركة "بي.دي.في.إس.إيه" للنفط الحكومية الفنزويلية بلغت 800 مليون دولار حتى نهاية الربع الثالث.
وتقلص الدين من 1.1 مليار دولار في نهاية الربع الثاني، وأشارت "روسنفت" إلى أن ديون إقليم كردستان العراق بلغت 2.2 مليار في نهاية الربع الثالث ارتفاعا من 1.9 مليار في السابق.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط