الأخيرة

خفض مدة العمل لـ 4 أيام أسبوعيا يزيد الإنتاجية 40 %

قالت شركة "مايكروسوفت" اليابانية للبرمجيات، إن تجربة خفض عدد أيام العمل الأسبوعية، حققت نتائج مذهلة، حيث زادت الإنتاجية 40 في المائة، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.
وقالت وكالة "بلومبيرج" الأمريكية، إن تجربة خفض أيام العمل الأسبوعية إلى أربعة أيام فقط، أدت إلى زيادة معدل المبيعات، التي يحققها الموظف 40 في المائة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.
وأضافت الوكالة أن تلك التجربة جرت ضمن مبادرة "تحدي خيار العمل والحياة لصيف 2019"، وتضمنت عمل الموظفين أربعة أيام فقط، خلال شهر آب (أغسطس) الماضي، كما تضمنت تقليل زمن الاجتماعات إلى 30 دقيقة بحد أقصى، وتشجيع الدردشة عبر الإنترنت بدلا من الحوارات المباشرة بين الموظفين.
وأعرب 92 في المائة من الموظفين، الذين شاركوا في التجربة عن شعورهم بالرضا عن فكرة العمل أربعة أيام في الأسبوع، مشيرة إلى أن الشركة التابعة لمجموعة مايكروسوفت العملاقة للبرمجيات، نشرت ذلك في بيان على موقعها الإلكتروني يوم 31 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.
وتقول الوكالة الأمريكية إن المبادرة، التي أجرتها "مايكروسوفت" اليابانية خلال الصيف الماضي، أدت إلى خفض استهلاك الكهرباء 23 في المائة والحد من الأوراق المطبوعة 59 في المائة مقارنة بشهر آب (أغسطس) 2018، مشيرة إلى أن مايكروسوفت، تعتزم إجراء تجربة أخرى مماثلة في الشتاء المقبل.
وتقول الوكالة إن المبادرة المقبلة، لن يحصل فيها الموظفون على عطلة مدفوعة الأجر، بل سيتم تشجيعهم على الحصول على عطلات بمبادرة شخصية منهم، بتجربة شخصية تتسم بالمرونة والذكاء.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة