تقارير و تحليلات

34.7 مليار الأرباح المجمعة لقطاع المصارف في 9 أشهر .. ومحافظ التمويل تنمو 8.2 %

حققت المصارف المدرجة في السوق السعودية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، نموا في صافي الأرباح بنحو 6.3 في المائة على أساس سنوي.
وبحسب تحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فإن صافي أرباح المصارف المدرجة في السوق السعودية خلال الأشهر التسعة الأولى من 2019 بلغ نحو 34.75 مليار ريال، مقابل نحو 32.69 مليار ريال للفترة المماثلة من العام الماضي.
فيما بلغ إجمالي دخل العمولات للقطاع نحو 70.67 مليار ريال مسجلة ارتفاعا بنحو 16.2 في المائة، مقارنة بـ60.81 مليار ريال، خلال الأشهر التسعة الأولى من 2018.
وبحسب التحليل، نمت أرباح سبعة مصارف من أصل 11 بنكا مدرجا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، حيث تصدر بنك الرياض بأعلى صافي ربح بين المصارف بنمو بلغ 66.1 في المائة ليسجل 4.49 مليار ريال مقارنة بنحو 2.7 مليار ريال للفترة المماثلة من العام الماضي، تلاه بنك البلاد بنمو 22.4 في المائة، وأتى ثالثا من حيث نمو صافي الأرباح بنك العربي بنمو 17 في المائة.
في المقابل، تراجعت أرباح أربعة مصارف، حيث تصدر البنك السعودي للاستثمار التراجع في معدل النمو وبنحو 70 في المائة، حيث حقق البنك صافي ربح بلغ 308.6 مليون ريال، مقارنة بنحو 1.03 مليار ريال، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي.
ثانيا بنك ساب، الذي تراجع أرباحه بنحو 33 في المائة لتبلغ 1.9 مليار، تلاه كل من بنك سامبا وبنك السعودي الفرنسي، حيث تراجعا بمعدل 11.5 و8.3 في المائة على التوالي.
وعلى أساس ربعي، نمت أرباح المصارف المدرجة في السوق السعودية بنحو 13.2 في المائة بقيمة 1.45 مليار ريال لتبلغ نحو 12.49 مليار ريال، مقارنة بنحو 11 مليار ريال في الربع السابق، حيث نمت أرباح سبعة مصارف، فيما تراجعت أرباح أربعة مصارف.
فيما سيطر كل من مصرف الراجحي، والبنك الأهلي على نحو 43 في المائة من صافي أرباح القطاع خلال الربع الثالث، حيث حقق مصرف الراجحي صافي ربح عند 2.83 مليار ريال، ونحو 2.55 مليار ريال صافي أرباح البنك الأهلي.
من جهة أخرى وبحسب أهم البنود المالية للقطاع المصرفي، ارتفعت الموجودات للمصارف المدرجة بنحو 17.2 في المائة بنهاية الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، لتبلغ نحو 2.35 تريليون ريال، فيما نمت الاستثمارات بنحو 18.9 في المائة، لتبلغ 524 مليار ريال.
كذلك نمت محافظ التمويل للبنوك المدرجة بنحو 8.2 في المائة لتبلغ نحو 1.46 تريليون ريال بنهاية الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بنحو 1.35 تريليون ريال للفترة المماثلة من العام الماضي، حيث شكلت نسبة القروض للودائع نحو 84.6 في المائة، مقارنة بنحو 83.9 في المائة للفترة المماثلة من العام الماضي.
ونمت ودائع المصارف بنهاية الربع الثالث بنحو 7.3 في المائة، لتبلغ مستوى 1.73 تريليون ريال مقارنة بنحو 1.61 تريليون ريال للفترة المماثلة من العام الماضي.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات