تقارير و تحليلات

أرباح «أرامكو» الأعلى عالميا .. 4 أضعاف الشركات المحلية المدرجة وإيراداتها تعادل السوق مرتين

أظهر تحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" أن أرباح "أرامكو السعودية" هي الأعلى بين الشركات العالمية سواء كانت نفطية أو غير نفطية.
وتعادل أرباح "أرامكو" نحو أربعة أضعاف "3.9 مرة" صافي أرباح الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية خلال العام الماضي، البالغ عددها 190 شركة حينها.
وبحسب التحليل، الذي استند إلى بيانات "أرامكو السعودية" والشركات العالمية والشركات المدرجة محليا، تمثل إيرادات "أرامكو" ومصادر الدخل الأخرى المرتبطة بالمبيعات، نحو "1.9 مرة" إيرادات شركات السوق إجمالا خلال العام الماضي، كما تعادل حقوق المساهمين لدى "أرامكو" حقوق المساهمين للشركات المدرجة إجمالا تقريبا "0.9 مرة"، وتشكل أصولها ما يعادل ثلث "0.3 مرة" أصول الشركات المدرجة محليا.
يأتي ذلك في وقت تتأهب فيه الشركة لطرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام في السوق المحلية بعد أن حصلت فعليا على موافقة هيئة السوق المالية السعودية.
تبلغ إيرادات "أرامكو" ومصادر الدخل الأخرى المرتبطة بالمبيعات خلال 2018 نحو 1.34 تريليون ريال "355.9 مليار دولار"، مقابل 720 مليار ريال للشركات المدرجة "إيرادات تشغيلية".
وسجلت "أرامكو" أرباحا بقيمة 416.5 مليار ريال "111.1 مليار دولار"، مقابل 105.7 مليار ريال للشركات المدرجة.
وبلغت حقوق المساهمين لدى شركة "أرامكو" 1.02 تريليون ريال "271.1 مليار دولار"، مقابل 1.11 تريليون ريال للشركات المدرجة.
فيما بلغت أصول "أرامكو" 1.35 تريليون ريال "359 مليار دولار" بنهاية 2018، مقابل 3.99 تريليون ريال لدى الشركات المدرجة بنهاية الفترة ذاتها.

المقارنة عالميا
تعادل أرباح "أرامكو السعودية" خلال العام الماضي، ضعف أرباح شركة أبل (ثاني أكبر شركة في العالم بعد "أرامكو") البالغة 59.4 مليار دولار.
كما تفوق أرباح "أرامكو" ثاني وثالث أكبر شركتين في العالم مجتمعتين هما "أبل" والبنك التجاري الصناعي الصيني البالغة أرباحه 45.2 مليار دولار، ليبلغا معا 104.6 مليار دولار.
وكذلك تفوق أكبر خمس شركات نفط في العالم مجتمعة هي "أكسون موبيل" و"شيفرون" الأمريكيتان، و"بريتش بتروليوم" البريطانية و"توتال" الفرنسية و"رويال داتش شل" البريطانية - الهولندية، البالغة أرباحها معا 80 مليار دولار.
وتعادل أرباح "أرامكو" في 2018 نحو أربعة أضعاف أكبر شركة نفط في العالم بعدها هي شركة رويال داتش شل البالغة 23.4 مليار دولار في العام نفسه.

الإنتاج والاحتياطيات
"أرامكو السعودية" هي أكبر شركات النفط والغاز المتكاملة على مستوى العالم، حيث تنتج برميلا من كل ثمانية براميل نفط خام في العالم، ما يعني ثمن إنتاج العالم من النفط الخام.
في عام 2018، أنتجت الشركة 13.6 مليون برميل مكافئ نفطي في اليوم، منها 10.3 مليون برميل نفط خام في اليوم "بما في ذلك المكثفات الممزوجة بالنفط".
وبفضل صافي الطاقة التكريرية للشركة بتاريخ 31 كانون الأول (ديسمبر) 2017، باتت الشركة رابع أكبر شركة تكرير متكاملة في العالم.
بينما تبلغ احتياطيات الشركة بنهاية عام 2018، ما حجمه 256.9 مليار برميل من المكافئ النفطي تكفي لمدة 52 عاما من العمر المتبقي للاحتياطيات الثابت وجودها، مقارنة بتسعة إلى 17 عاما لدى شركات النفط العالمية الخمس الكبرى "إكسون موبيل، شيل، شيفرون، توتال، وبريتش بتروليم".
تتألف احتياطيات الشركة من المكافئ النفطي من 201.4 مليار برميل من النفط الخام والمكثفات و25.4 مليار برميل من سوائل الغاز الطبيعي، و185.7 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز الطبيعي.
وبلغت الاحتياطيات الثابت وجودها للشركة من السوائل 226.8 مليار برميل بنهاية 2018، وهي أكبر كمية احتياطيات تقليدية ثابت وجودها من السوائل تملكها أي شركة في العالم، وأكبر بنحو خمسة أضعاف من مجموع الاحتياطيات الثابتة وجودها من السوائل التي تملكها شركات النفط العالمية الخمس الكبرى.
كما بلغت احتياطيات الشركة الثابت وجودها من الغاز الطبيعي بنهاية 2018، نحو 185.7 تريليون قدم مكعبة قياسية.
وبلغ إنتاج الشركة من الغاز الطبيعي في 2018، نحو 8.9 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم. وبلغ إنتاج الشركة من الغاز الطبيعي 8.9 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم، ومليار قدم مكعبة قياسية في اليوم من الإيثان، إضافة إلى 0.2 مليون برميل في اليوم من المكثفات غير الممزوجة و1.1 مليون برميل من سوائل الغاز الطبيعي.

أرباح 9 أشهر
قالت شركة أرامكو السعودية، "إن الإيرادات ومصادر الدخل الأخرى المرتبطة بالمبيعات لديها بلغت 244 مليار دولار "915 مليار ريال"، فيما بلغت أرباحها الصافية 68 مليار دولار "255 مليار ريال" خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 2019.

توزيعات الأرباح
قالت الشركة، "إنها ستلتزم بتوفير توزيعات أرباح مستدامة ومتنامية على مساهميها على الرغم من عدم ثبات أسعار النفط الخام".
وذكرت أن مجلس الإدارة يعتزم -وفقا لسلطته التقديرية المبنية على عدد من العوامل- إعلان الحد الأدنى للأرباح النقدية السنوية العادية المقدرة بواقع 75 مليار دولار في السنة المالية 2020 إضافة إلى أي أرباح خاصة محتملة.
وأضافت أنه "إذا قرر مجلس إدارة الشركة توزيع أرباح مرحلية نقدية ربع سنوية في الفترة من العام المالي 2020 حتى العام المالي 2024 وكانت هذه الأرباح أقل من 0.09375 دولار للسهم الواحد "على اعتبار أن رأس المال سيكون 200 مليار سهم" فستتنازل الحكومة عن حقها في الحصول على جزء من الأرباح المستحقة لأسهمها بالحد الذي يعادل المبلغ اللازم لتمكين الشركة من أن تسدد الحد الأدنى من الأرباح المرحلية الموضحة أعلاه لحاملي الأسهم بخلاف الحكومة. وأوضحت أنه بعد ذلك سيتم دفع المبلغ المتبقي من الأرباح المرحلية المتاحة للتوزيع، الذي حدده المجلس وفقا لتقديره، إلى الحكومة.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات