ثقافة وفنون

برعاية وزير الثقافة .. «مسك» يحتفي بالفن السعودي والخليجي ويكرم 42 فنانا وفنانة

برعاية الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، وزير الثقافة، كرم معهد مسك للفنون التابع لمؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية" أمس، 42 فنانا وفنانة من رواد الثقافة والفنون في المملكة والخليج، بحضور بدر العساكر رئيس مجلس إدارة مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية"، والشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان سفير الإمارات لدى المملكة، وذلك على مسرح الملك سلمان في مدارس الرياض.
وشهد الحفل عرض أعمال المكرمين في معرض فني مصاحب، وذلك لإبراز الجهود التي بذلوها في خدمة الفن عبر أعمالهم الإبداعية، التي أسهمت في بث الجمال في المشهد الثقافي المحلي والإقليمي.
ويأتي التكريم تشجيعا للفنانين وتحفيزا لهم للاتجاه نحو التعبير بأساليب جمالية مبتكرة ترتقي بالفنون إلى مستوى يجعلها مؤثرة في ذائقة المجتمع ووعيه وأفكاره، ويعد الثاني الذي يقدمه معهد مسك للفنون بعد حفل التكريم الذي أقيم العام الماضي، وكرم فيه 43 فنانا وفنانة من البارزين في الفن السعودي.
ويعد معهد مسك للفنون منصة تعنى بدعم الفن والفنانين، ويعمل تحت رعاية مؤسسة مسك الخيرية التي أسسها الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، عام 2011. وتأسس المعهد في عام 2017 من أجل تشجيع المواهب المحلية الشابة والارتقاء بقيمة الفنون السعودية والعربية وتمكين التبادل والحوار الثقافي مع العالم.
إلى ذلك، جاءت الفنانة بدور البكري في معرض مسك الفنون 2019، بابتكار جديد يجسد فيه إنسان صورة أو رسمة وربما تمر بجواره فيبتسم لك، فهذا هو الجديد الذي ينظمه معهد مسك للفنون.
شيء مختلف وغير مألوف، هكذا وصفت البكري رسمتها التي هي عبارة عن رسم على وجه إنسان يخال للناظر إليه أنه رسمة، ولا يمكن بحال من الأحوال أن يخطر في باله ولو للحظة أنه إنسان واقعي.
بدأت فكرة الرسمة - بحسب البكري - قبل ثلاثة أعوام، وكانت التجربة في البيت، قبل أن تخرج بها إلى المعارض الفنية والجمهور، الذي تقبلها بإعجاب وذهول.
لم تقف البكري عند هذا الحد، حيث تحدثت عن طموحها إلى تطوير فكرتها والانتقال من الرسم على الوجه، إلى الرسم على الجسم كله، مشيرة إلى أن "مسك الخيرية" تقدم الدعم الذي تحتاج إليه، مضيفة "الرعاية مهمة للاستدامة والتطور، والأمر مكلف شخصيا، ويحتاج إلى موقع، وخامات كثيرة".
يشار إلى أن الفعالية تأتي في إطار اهتمام معهد مسك للفنون بدعم المواهب وتشجيع سوق الفن المحلية، حيث تقدم فرصة للتطوير المهني للفنانين بمختلف اهتماماتهم، وذلك من خلال تعزيز التعليم عبر النقاشات التفاعلية، كما تتيح تبادل المهارات والتعلم المباشر بين أصحاب التجارب في مجالات متنوعة، كالتصميم والرسم والموسيقى والهندسة المعمارية وصناعة الأفلام.
يذكر أن معهد مسك للفنون التابع لمؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية"، أطلق مبادرة مسك الفنون 2019 تحت عنوان "تجربة 0.3"، ضمن فعاليات موسم الرياض من أجل إثراء الساحة الفنية السعودية والاحتفاء بالفنون التشكيلية، وذلك على مدى خمسة أيام بدأت منذ 29 تشرين الأول (أكتوبر) 2019. وتتيح مبادرة "مسك الفنون" للفنانين في أرض مفتوحة المشاركة في ورش عمل وعروض حية ومعارض فنية، في خطوة تسعى من خلالها المبادرة إلى دفع العجلة الفنية في المملكة، وإيجاد أكبر قدر من التواصل بين الفنانين المشاركين من مختلف مناطق المملكة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون