ثقافة وفنون

بيع لوحة تاريخية مهملة في مطبخ امرأة بنحو 24 مليون يورو

بيعت لوحة للفنان الإيطالي تشيمابو في مزاد بفرنسا محققة سعرا قياسيا بلغ 24 مليون يورو. وكان من المتوقع أن تباع لوحة تشيمابو وهو من رسامي عصر ما قبل النهضة بنحو 6 ملايين يورو ولكن السعر الذي بيعت به في المزاد فاق التوقعات بصورة كبيرة إذ حققت أكثر من 4 أضعاف السعر المتوقع.

واكتشفت لوحة "كرايست موكيد" والتي تعود إلى أواخر القرن الثالث عشر في مطبخ امرأة مسنة في بلدة كومبياني شمالي فرنسا وكانت مفقودة منذ فترة طويلة. وأجريت اختبارات على اللوحة باستخدام الأشعة تحت الحمراء لتحديد أوجه الشبه بينها وبين أعمال تشيمابو المعروف أيضا باسم تشيني دي بيبو. وأكد الخبراء أنها أصلية.

وقالت دار أكتيون للمزادات أن المبلغ الذي دفعه مشتر لم يفصح عن هويته من جنوب فرنسا هو سعر قياسي جديد للوحة من العصور الوسطى تباع في مزاد. وقال خبير المزادات دومينيك لو كوونت لوكالة رويترز "عندما يصل عمل فريد لفنان نادر مثل تشيمباو إلى السوق يجدر بك أن تكون متأهبا للمفاجآت".

ويعتقد أن اللوحة جزء من أجزاء عدة - عمل كبير في شكل مشاهد مرسومة ومقسمة إلى عدة لوحات - تصور آلام المسيح وصلبه، ويرجع تاريخ اللوحة إلى 1280. وعلى مدى أعوام بقيت اللوحة معلقة ومهملة في مطبخ المرأة الفرنسية ولكن خبيرا في المزادات رآها ونصح صاحبتها أن تثمنها لدى الخبراء.

وولد تشيمباو في مدينة فلورنسا وتأثرت أعماله إلى حد كبير بالفن البيزنطي إذ رسم أغلب أعماله على ألواح من خشب الحور مع خلفيات من الطلاء الذهبي. واللوحة ذات حجم صغير للغاية حيث تبلغ مقاييسها 20 في 26 سم. ويمكن رؤية لوحتين أخريين لمشهدين آخرين من نفس سلسلة تشيمابو في المعرض الوطني بلندن ومتحف الفنون المعروف باسم "فريك كوليكشن" (مجموعة فريك) في نيويورك.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون