أخبار اقتصادية- عالمية

"دويتشه بنك" يدرس شطب 10% من وظائف قطاع تداول الأوراق المالية

ذكرت مصادر مطلعة أن "دويتشه بنك" أكبر بنوك ألمانيا يدرس شطب عدد كبير من الوظائف في قطاع تداول الأوراق المالية ذات العائد وهو القطاع الذي تجنب عملية الشطب الواسعة للوظائف في قطاع الخدمات المصرفية الاستثمارية في الخطة التي أعلنها البنك في تموز/يوليو الماضي.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن المصادر القول إن الرئيس التنفيذي للبنك كريستيان سيفنج يدرس احتمال خفض النفقات المرتبطة بالتكنولوجيا بما يكفي لتعويض تراجع الإيرادات.
وقال أحد المصادر إنه من المحتمل أن يشطب البنك ما لا يقل عن 10% من وظائف القطاع الذي يضم عدة مئات من الموظفين، مضيفا أنه لم يتم اتخاذ أي قرار نهائي بشأن الخطة حتى الآن.
من ناحيته قال شارلي أوليفير المتحدث باسم "دويتشه بنك" في تصريحات عبر البريد الإلكتروني "نحن ملتزمون بتوفير منصة قوية وواسعة النطاق لتداول للأوراق المالية ذات العائد، ونحن نستثمر في مجالات عملنا التي نرى فيها فرصا لنمو قاعدة عملاء حقوق الامتياز الخاصة بنا".
كانت مصادر قد ذكرت في وقت سابق من الشهر الحالي أن البنك يعتزم شطب حوالي 18 ألف وظيفة وبخاصة في قطاع خدمات التجزئة المصرفية ليصل إجمالي عدد العاملين في البنك إلى 74 ألف وظيفة بحلول عام .2022
وكان عدد العاملين بدوام كامل لدى البنك قد وصل بنهاية آذار/مارس الماضي إلى نحو 91 ألف و500 شخص على مستوى العالم، منهم 41 ألف و500 شخص في ألمانيا.
وكان كريستيان سيفينج، الرئيس التنفيذي لـ "دويتشه بنك"، قال في مقابلة: " بطبيعة الحال، سيتم شطب عدد كبير من الوظائف في ألمانيا"، دون مزيد من التفاصيل.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية