أخبار اقتصادية- عالمية

الدولار صوب أسوأ أداء منذ يناير .. والاسترليني يصعد

دفعت موجات تفاؤل تخيم على السوق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الجنيه الاسترليني للصعود إلى أعلى مستوى في خمسة أشهر ونصف وأبقت على مكاسب اليورو لشهر تشرين الأول (أكتوبر)، بينما زحف الدولار صوب أسوأ شهر له منذ كانون الثاني (يناير) 2018.
ووفقا لـ"رويترز" هبط الاسترليني 0.5 في المائة في المعاملات الأوروبية لكنه انتعش في أوروبا وتخطى لفترة وجيزة 1.30 دولار للمرة الأولى في خمسة أشهر ونصف.
ونزل الدولار 2.5 في المائة منذ بداية الشهر مقابل سلة من العملات الرئيسة، وإذا استمر على هذا المنوال، فإنه سيسجل أسوأ شهر منذ كانون الثاني (يناير) من العام الماضي.
وحامت العملة الأمريكية حول 1.1157 دولار لليورو، ومقابل العملة اليابانية صعد الدولار إلى 108.48 ين. واتسم أداء الين بالضعف أيضا، وفي الأسبوع الماضي سجل أقل مستوى في شهرين ونصف.
ولم يطرأ تغير يذكر على سعر الذهب مع ترقب المستثمرين مزيدا من الوضوح بشأن مفاوضات التجارة الصينية الأمريكية والخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي بعد أن أرجأ البرلمان تصويتا مهما على اتفاق الانفصال.
واستقر سعر الذهب في المعاملات الفورية عند 1490.03 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0519 بتوقيت جرينتش، بينما تراجع في العقود الأمريكية الآجلة تراجعا طفيفا إلى 1493.50 دولار.
وارتفعت أسعار الأسهم الآسيوية، لتحد من مكاسب المعدن، مع صعود مؤشر "إم.إس.سي.آي" الأوسع نطاقا لمنطقة آسيا والمحيط الهادي باستثناء اليايان 0.2 في المائة.
وقال ستيفن إنس، استراتيجي السوق في أكسي تريدر: "المراكز الدائنة في الأسواق كبيرة نسبيا، والناس يساورها القلق بسبب حرب التجارة. المستثمرون ينتظرون تراجعات في الذهب ليعاودوا الشراء".
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، زاد السعر الفوري للفضة 0.2 في المائة إلى 17.57 دولار للأوقية، وصعد البلاتين 0.4 في المائة إلى 892.64 دولار للأوقية.
وتقدم البلاديوم 0.9 في المائة إلى 1770.07 دولار، منخفضا قليلا عن ذروة الخميس البالغة 1783.21 دولار.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية