أخبار اقتصادية- خليجية

اجتماع عربي يناقش القيود الفنية على التجارة البينية

بدأت أمس في مقر جامعة الدول العربية أعمال الاجتماع الثالث للجنة القيود الفنية على التجارة، في إطار منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.
أوضح الدكتور بهجت أبو النصر مدير إدارة التكامل الاقتصادي في الجامعة العربية في تصريح له أن الاجتماع يناقش على مدى يومين ملاحظات الدول الأعضاء على مسودة النص القانوني لملحق القيود الفنية على التجارة، في إطار منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، في إطار تطوير منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.
ونوه بأن الاجتماع يبحث سبل التنفيذ الأفضل لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، من خلال محاولة تذليل العقبات التي تواجه الدول الأعضاء في المنطقة في ضوء الملاحظات الواردة من بعض الدول حول المسودة الأولى للنص القانوني للملحق الخاص بالقيود الفنية على التجارة في إطار منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.
وقال أبوالنصر "نسعى في الجامعة العربية إلى إضافة عدد من الملاحق بشأن عدد من القضايا التي لم تشملها المنطقة، منها ملحق القيود الفنية على التجارة، وملحق خاص بالصحة والصحة النباتية وملحق حول الملكية الفكرية وتسهيل التجارة والمنشآت الحكومية والاستثمار".
وأكد أهمية الملحق الخاص بالقيود الفنية على التجارة، لأن الأثر السلبي من معظم العوائق التي تضعها بعض الدول على التجارة بين الدول ناتج من القيود الفنية على التجارة، مشيرا إلى تشديد بعض الدول في وضع المواصفات والإجراءات التي تؤثر سلبا في التجارة. وأشار إلى أن الجامعة العربية أعدت دراسة على القيود الفنية على التجارة والعناصر التي تؤثر سلبا في التجارة العربية البينية، وتوصلت إلى أن موضوعات القيود الفنية على التجارة والصحة النباتية أهم الموضوعات التي تؤثر في التجارة بين الدول.
وشدد مدير إدارة التكامل الاقتصادي في الجامعة العربية على أهمية إبعاد الخلافات بين الدول عن التبادل التجاري وعملية التكامل الاقتصادي، كما فعلت دول الاتحاد الأوروبي، وتحييد الأمور التجارية عن السياسية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية