الناس

مُكْرَه أخاك لا بطل

هذا مَثَل وهو كناية عَمَّن يحملُ على أمر ليس من طبعه أو يُدْخَلُ في أمر مفروض عليه. ووردت كلمة “أخاك” لازمة الألف، وهذه لغة من لغات العرب؛ إذ يلزمون المثنَّى، والأسماء الخمسة أو الستة الألف في جميع حالات الإعراب وعلى ذلك قول الشاعر:

إنَّ أباها وأبا أباها
قد بلغا في المجد غايتاها
فالأسماء الواردة في البيت وهي “أباها، أبا، أباها، غايتاها” لزمت الألف وفقا لهذه اللغة مع أنَّ القياس يخالف ذلك.
ومثل ذلك “مُكْره أخاك” فالقياس: مُكْره أخوك – على أنَّ “أخوك” نائب عن الفاعل أو متبدأ أو مؤخَّر، لكنَّ المثل سرى بهذا الضبط لذلك نقبله مهما كان دون تعديل أو تبديل – فليس لنا أنْ نتدخَّل فيه لأن له ما يُسَوِّغه.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس