تقارير و تحليلات

نشاط السفر يسجل فائضا في ميزان الحساب الجاري بـ 299 مليون ريال في الربع الثاني

سجل نشاط "السفر" في ميزان الحساب الجاري للاقتصاد السعودي فائضا قيمته 299 مليون ريال في الربع الثاني من العام الجاري، مقابل عجز قيمته 2601 مليون ريال في الفترة نفسها من عام 2018.
بحسب تحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "تقديرات أولية"، بلغ الفائض الذي حققه نشاط "السفر" في النصف الأول كاملا، نحو 132.1 مليون ريال مقابل عجز قيمته 6012 مليون ريال في النصف الأول من عام 2018.
تحقيق النشاط فائضا، يعني أن الأموال الداخلة للبلد أكثر من الأموال الخارجة من البلد لغرض "السفر"، إذ بلغت قيمة الأموال الخارجة من السعودية في الربع الثاني 2019 نحو 14.257 مليار ريال بتراجع 3.1 في المائة ما يعادل 456 مليون ريال.
في حين بلغت قيمة الأموال الداخلة إلى المملكة نحو 14.557 مليار ريال في الفترة نفسها، بنمو 20.2 في المائة بما يعادل 2.444 مليار ريال.
أما في فترة النصف الأول، فبلغت قيمة الأموال الخارجة من المملكة لغرض السفر بحسب ميزان الحساب الجاري، نحو 29.069 مليار ريال بتراجع 3.4 في المائة بما يعادل 1.011 مليار ريال.
في حين بلغت قيمة الأموال الداخلة إلى المملكة خلال فترة الأشهر الستة 29.201 مليار ريال، بنمو 21.3 في المائة بما يعادل 5.133 مليار ريال.
يذكر أن قيمة العجز لنشاط "السفر" بلغت نحو 10.7 مليار ريال في 2018، ومنذ 2006 حتى 2018 بلغت قيمة العجز نحو 479.5 مليار ريال، مشكلة 16 في المائة من مجموع العجز في قطاع الخدمات.
*وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات