أسواق الأسهم- العالمية

أسهم أوروبا تهبط قليلا وسط تقارير متضاربة عن الخروج البريطاني

هبطت الأسهم الأوروبية قليلا اليوم لتنزل عن أقوى إقفال لها فيما يزيد على عام مع ترقب المستثمرين ما ستسفر عنه جهود اللحظات الأخيرة للتوصل إلى اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وسط تقارير متضاربة.
ودفعت الآمال في حدوث انفراجة المؤشر ستوكس 600 الأوروبي لتسجيل أعلى مستوى إغلاق له منذ مايو 2018 أمس الثلاثاء، لكن المؤشر أغلق اليوم منخفضا 0.1 في المائة مع تراجع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني، الزاخر بأسهم شركات التصدير ولذا يميل للتراجع عندما يرتفع الجنيه الاسترليني، 0.6 في المائة حسب "رويترز".
واتسمت التداولات بالتذبذب وسط تقرير بإزالة عقب رئيسية أمام إبرام اتفاق وأخبار بأن المحادثات بلغت "طريقا مسدودة"، لكن توقعات الخروج دون اتفاق تلاشت.
وقال إدموند شينج، المدير العالمي لاستراتيجية مشتقات الأسهم في بي.ان.بي باريبا، "الأمر برمته يدور مع رياح الخروج البريطاني حيث دارت.. كنا سنلحظ اهتماما أكبر بكثير بالأسماء المحلية المرتبطة بالدورة الاقتصادية (لو كان هناك اتفاق)."
وزاد المؤشر داكس الألماني 0.3 في المائة، بينما أغلق المؤشر كاك 40 الفرنسي مستقرا.
وارتفع مؤشر قطاع صناعة السيارات الأوروبي 1.5 في المائة بعدما أظهرت بيانات أن تسجيلات السيارات في القارة زادت 14.4 في المائة في سبتمبر، تقوده مكاسب قوية لأسهم فولكسفاجن ورينو.
وتراجع سهم ريو تينتو المدرج في لندن 1.7 في المائة بعدما قالت شركة التعدين إن شحنات الحديد الخام زادت خمسة بالمئة، لكنها خفضت توقعاتها لإنتاج البوكسيت والألومينا هذا العام.
وهبط مؤشر قطاع التعدين الأوروبي 0.8 في المائة بينما نزل مؤشر قطاع الخدمات المالية أكثر من واحد بالمئة بفعل تراجع الأسهم البريطانية.
ويتحول اهتمام المستثمرين إلى موسم إعلان النتائج الفصلية في أوروبا، الذي يبدأ الأسبوع القادم. ويتوقع المحللون نتائج ضعيفة إذ تواجه الشركات صعوبات وسط الضبابية المحيطة بانفصال بريطانيا واستمرار النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين وركود الصناعات التحويلية في ألمانيا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية