أسواق الأسهم- العالمية

تقلبات حادة للأسواق العالمية بسبب مخاوف الحرب التجارية وضبابية "بريكست"

تراجعت الأسهم الأمريكية عند الافتتاح، إذ أثار تشريع يستهدف احتجاجات هونج كونج مخاوف من مفاقمة الخلاف مع الصين، حتى في ظل مجموعة جديدة من تقارير نتائج الأعمال الإيجابية، ما يؤكد البداية القوية لنتائج الربع الثالث. ونزل مؤشر داو جونز الصناعي 52.49 نقطة بما يعادل 0.19 في المائة إلى 26972.31 نقطة. وفتح مؤشر ستاندرد آند بورز 500 متراجعا ست نقاط أو 0.20 في المائة إلى 2989.68 نقطة. وهبط مؤشر ناسداك المجمع 28.90 نقطة أو 0.35 في المائة إلى 8119.81 نقطة.
من جهة أخرى، تراجعت الأسهم الأوروبية بعد تقلبات حادة خلال الأسبوع الماضي، إذ أبقت الضبابية، التي تكتنف نتيجة محادثات المحاولة الأخيرة الخاصة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المستثمرين محجمين عن تكوين مراكز في السوق.
وانخفض مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.1 في المائة بعد أن أغلق الجلسة السابقة عند أعلى مستوى منذ أيار (مايو) 2018.
وهبط مؤشر كاك الفرنسي 0.09 في المائة، وتراجع مؤشر فوتسي البريطاني بنحو 0.6 في المائة، في حين ارتفع مؤشر داكس الألماني 0.3 في المائة.
وفي آسيا، ارتفعت الأسهم اليابانية لأعلى مستوى في أكثر من عشرة أشهر في الوقت، الذي دفع فيه تراجع الين أسهم شركات التصدير القيادية للارتفاع، بينما صعدت الأسهم المرتبطة بالرقائق، وفقا لـ"رويترز".
وارتفع مؤشر نيكاي القياسي 1.2 في المائة ليغلق عند 22472.92 نقطة وهو أعلى مستوى إغلاق منذ الثالث من كانون الأول (ديسمبر) بعد أن زاد 1.9 في المائة أمس. وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.7 في المائة إلى 1631.51 نقطة وهو أيضا أعلى مستوى إغلاق في أكثر من عشرة أشهر.
وأثناء الليل، بلغ الين الياباني أدنى مستوى في شهرين ونصف الشهر عند 108.90 ين مقابل العملة الأمريكية في الوقت، الذي احتشد فيه المستثمرون لشراء الأصول المرتفعة المخاطر في ظل آمال بخروج منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وأقبل المستثمرون على شراء أسهم شركات صناعة السيارات ومكوناتها الشديدة التأثر بالعملة اليابانية، مع ارتفاع سهم "تويوتا موتور" و"نيسان موتور" 1 في المائة و1.2 في المائة على الترتيب، بينما زاد سهم "بريدجستون" 1.6 في المائة. وتلقت الشركات المرتبطة بصناعة الرقائق الدعم بعد أن بلغ المؤشر فلادلفيا لأشباه الموصلات الأمريكي مستوى قياسيا مرتفعا وزاد سهم "نفيديا" 5.3 في المائة.
وفي طوكيو، ارتفع سهم "أدفانتست" 2.7 في المائة وصعد سهم "سكرين هولدنجز" 2.9 في المائة وأضاف سهم "طوكيو إلكترون" 1.4 في المائة.
وخالف الاتجاه الواسع النطاق للشركات، سهم "سكك حديد شرق اليابان" الذي هوى 1.2 في المائة بعد أن قالت الشركة إن أعمال الإصلاح الكامل للأضرار، التي تسبب فيها الإعصار هاجيبيس لخط القطار فائق السرعة هوكوريكو التابع لها ستستغرق أسبوعين.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية