أسواق الأسهم- العالمية

شركات التصدير القيادية تصعد بالأسهم اليابانية لأعلى مستوى في 10 أشهر

ارتفعت الأسهم اليابانية لأعلى مستوى في أكثر من 10 أشهر اليوم في الوقت الذي دفع فيه تراجع الين أسهم شركات التصدير القيادية للارتفاع بينما تقدمت الأسهم المرتبطة بالرقائق لتقتفي أثر الشركات المناظرة لها في وول ستريت. وارتفع المؤشر نيكي القياسي 1.2 في المائة ليغلق عند 22472.92 نقطة وهو أعلى مستوى إغلاق منذ الثالث من ديسمبر بعد أن زاد 1.9 في المائة أمس. وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.7 في المائة إلى 1631.51 نقطة وهو أيضا أعلى مستوى إغلاق في أكثر من 10 أشهر.

وأثناء الليل بلغ الين الياباني أدنى مستوى في شهرين ونصف الشهر عند 108.90 ين مقابل العملة الأمريكية في الوقت الذي احتشد فيه المستثمرون لشراء الأصول المرتفعة المخاطر في ظل آمال بخروج منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وأقبل المستثمرون على شراء أسهم شركات صناعة السيارات ومكوناتها الشديدة التأثر بالعملة اليابانية مع ارتفاع سهم تويوتا موتور ونيسان موتور 1 في المائة و 1.2 في المائة على الترتيب بينما زاد سهم بريدجستون 1.6 في المائة. وتلقت الشركات المرتبطة بصناعة الرقائق الدعم بعد أن بلغ المؤشر فلادلفيا لأشباه الموصلات الأمريكي مستوى قياسيا مرتفعا وزاد سهم نفيديا 5.3 في المئة أمس.

وفي طوكيو، ارتفع سهم أدفانتست 2.7 في المائة وصعد سهم سكرين هولدنجز 2.9 في المائة وأضاف سهم طوكيو إلكترون 1.4 في المائة. وخالف الاتجاه الواسع النطاق للشركات سهم سكك حديد شرق اليابان الذي هوى 1.2 في المائة بعد أن قالت الشركة إن أعمال الإصلاح الكامل للأضرار التي تسبب بها الإعصار هاجيبيس لخط القطار فائق السرعة هوكوريكو التابع لها ستستغرق أسبوعين.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية