الناس

فيصل بن سلمان ينوه بضرورة استخدام التقنيات الحديثة في العروض المتحفية

أكد الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة، أهمية العناية بالجوانب المعرفية والعلمية بمفهومها الشامل، المتضمنة العلوم التطبيقية والمحاور الشرعية التي تقدمها المتاحف لزوارها؛ فضلا عن تعزيز العوائد المادية التي تضمن الاستدامة لهذه المنظومة المعرفية.
جاء ذلك خلال رعايته مراسم توقيع اتفاقية تخصيص المقر الرئيس للمعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية المقرر إنشاؤه على مساحة 20 ألف متر مربع في مدينة المعرفة الاقتصادية في المدينة المنورة، بحضور الدكتور محمد العيسى؛ المستشار في الديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء أمين عام رابطة العالم الإسلامي، ورئيس مجلس إدارة مدينة المعرفة الاقتصادية أمين شاكر؛ وعدد من المسؤولين.
ونوّه أمير المنطقة إلى ضرورة استخدام التقنيات الحديثة في العروض المتحفية؛ لتتكون لدى الزائر صور واقعية من الحياة الاجتماعية في عهد الرسول -عليه الصلاة والسلام-، وترسم ملامح فنون الحكم في عهد صدر الإسلام. وأشار إلى أن العمل بدأ فعليا منذ فترة بإنشاء نموذج للمعرض يتناول السيرة المباركة ويسلط الضوء على مختلف المناحي الشخصية لسيد الخلق -صلى الله عليه وسلم-، ويحاكي جزءا مما سيحتضنه المركز الرئيس لمعرض السيرة النبوية الذي ستكون له أفرع عدة في أنحاء مختلفة من العالم؛ بوصفه مشروعا حضاريا يعيد للذاكرة الإنسانية ومن هذه الأرض الطيبة، مفهوم مكارم الأخلاق، وسماحة الدين الإسلامي ووسطيته، وما ينطوي عليه من جوانب أخلاقية وإنسانية رفيعة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس