أخبار اقتصادية- عالمية

محاربة الفقر في العالم تهدي "نوبل" للاقتصاد لهندي وفرنسية وأمريكي

أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم اليوم الاثنين فوز الهندي أبهيجيت بانيرجي والفرنسية إستير دوفلو والأمريكي مايكل كريمربجائزة نوبل للعلوم الاقتصادية لعام 2019.

وذكرت لجنة الجائزة أن الباحثين استحقوا الجائزة عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر في العالم، وذلك عبر تقسيم هذه المشكلة إلى تساؤلات أصغر قابلة للإدارة بصورة أفضل، مثل التدخلات الأكثر فعالية لتحسين صحة الطفل. وأضافت اللجنة أن الجائزة ستُقسم بالتساوي على الباحثين الثلاثة.

وذكرت اللجنة أن أبحاث الفائزين أدت إلى تحسين قدرتنا على محاربة الفقر العالمي. مضيفة أنه خلال عقدين فقط أدى نهجهم الجديد القائم على التجربة إلى تحولات في مبحث علم التنمية الاقتصادية، والتي أصبحت الآن مجالا مزدهرا للأبحاث.وأشارت اللجنة أن الفائزة دوفلو، المولودة عام 1972، هي ثاني سيدة تحصل على جائزة نوبل للاقتصاد، كما أنها أصغر شخص يحصل على هذه الجائزة.

 

- آخر 10 فائزين بجائزة نوبل للاقتصاد :

- 2019 : ابهجيت بانيرجي (أمريكا) وإستر دوفلو (فرنسا) ومايكل كريمر (أمريكا).

- 2018 : وليام نوردهاوس وبول رومر (أمريكا) عن أعمالهما في دمج الابتكار والتغير المناخي بالنمو الاقتصادي.

- 2017 : ريتشارد ثالر (أمريكا) عن أعماله حول الاقتصاد السلوكي وخصوصا الآليات النفسية والاجتماعية التي تؤثر في قرارات المستهلكين او المستثمرين.

- 2016 : اوليفر هارت (بريطانيا) وبنغت هولستروم (فنلندا) صاحبا نظرية العقد.

- 2015 : آنغس ديتون (بريطانيا) تقديرا لابحاثه عن الاستهلاك والفقر والرفاهية".

- 2014 : جان تيرول (فرنسا) تقديرا لـ"تحليله قوة السوق وتنظيمها".

- 2013 : يوجين فاما ولارس بيتر هانسن وروبرت شيلر (أمريكا) لاعمالهم حول الاسواق المالية.

- 2012 : ألفن روث ولويد شابلي (أمريكا) لاعمالهما حول افضل طريقة للتوفيق بين العرض والطلب في السوق، مع تطبيقات في وهب الاعضاء والتعليم.

- 2011 : توماس ج. سارجنت وكريستوفرا. سيمز (أمريكا) لاعمالهما التي تسمح بفهم كيفية تأثير احداث غير متوقعة او سياسات مبرمجة على مؤشرات الاقتصاد الكلي.

- 2010 : بيتر دايموند ودايل مورتنسن (أمريكا) وكريستوفر بيساريدس (قبرص). أسهم هذا الثلاثي بتحسين تحليل الاسواق حيث يصعب التوفيق بين العرض والطلب خصوصا في سوق العمل.

وهذه الجائزة المسماة رسميا "جائزة بنك السويد للعلوم الاقتصادية في ذكرى الفرد نوبل" هي الوحيدة التي لم تكن واردة في وصية المخترع السويدي للديناميت. وقد أسسها البنك المركزي السويدي في العام 1968 ومنحت للمرة الاولى في 1969. أما جوائز نوبل الاخرى (الطب، الفيزياء، الكيمياء، الآداب والسلام) فقد منحت جميعها للمرة الاولى في 1901.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية