الناس

موسم الرياض .. صناعة ترفيه وجودة حياة

وسط حضور جماهيري غفير، فتح الستار على فعاليات "موسم الرياض" بانطلاق معرض "الصقور والصيد السعودي" بمشاركة 20 دولة، وإقامة فرقة "بي تي إس" الكورية حفلها الأول في المملكة في العاصمة أمس.
ورصدت "الاقتصادية" حضورا جماهيريا كبيرا لمعرض الصقور، الذي يعد الحدث الأكبر من نوعه على مستوى المملكة والشرق الأوسط، بما يضمه من عدد كبير من الفعاليات التراثية والثقافية المتميزة.
وشهدت أقسام المعرض حضورا كبيرا لمختلف أركانه، واتجهت أغلبيتهم إلى قسم الأسلحة الذي بلغ عدد زواره بعد صلاة الجمعة حتى الساعة السادسة مساء أكثر من 30 ألف زائر ما أدى إلى توقف البيع وإعادة جدولة المواعيد.
ويضم المعرض الذي يستمر حتى الـ 15 من شهر أكتوبر الجاري 30 قسما تشمل جميع متطلبات الصيد ومتعلقات التخييم والسفاري والأسلحة، إضافة إلى فعاليات متعددة للعائلات تتنوع في مختلف أركانه، إلى جانب الفعاليات الثقافية والتوعوية، والأمسيات الثقافية ومزاد الصقور.
واكتظت جنبات ستاد الملك فهد الدولي بمحبي فرقة "بي تي إس" الكورية، حيث شهدت المناطق المحيطة بالاستاد عديدا من الجماهير خاصة من الأسر قبل انطلاق الحفل بنحو خمس ساعات، حيث تفاعلت الجماهير معها.
وسجلت فرقة "بي تي إس" العالمية نجاحا لافتا في منطقة الشرق الأوسط، إذ تعد فرقة البوب الكورية الجنوبية الوحيدة التي حصدت نحو 25 مليون مستمع على منصة "أنغامي"، التي تعد أكبر خدمة للبث الموسيقي عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
إلى ذلك رصدت جولة لـ"الاقتصادية" العمل المستمر لموقع "رياض ونتر وندرلاند" في طريق الملك فهد، حيث أصبح الموقع أحد معالم الرياض في الوقت الحالي، وذلك بوجود مدينة الألعاب الضخمة التي بدأت ملامحها في الظهور.
وتعد مدينة ونتر وندرلاند من أجمل مناطق الترفيه الموسمية، التي تقتصر نشاطاتها على فصل الشتاء، فهي تتيح للزائرين فرصة التزلج في كبرى صالات التزلج في المملكة المتحدة، وخوض مغامرة الدخول في أعماق البحار داخل مملكة الجليد السحرية.
كما يوجد في "ونتر وندرلاند" عديد من الألعاب الضخمة، كالدولاب العملاق، الذي يمكن راكبيه من الاستمتاع بمشاهدة الإطلالات الخلابة.
وينتطر أهالي الرياض وزوارها أكثر من 100 فعالية متنوعة من مختلف ثقافات العالم العربي في "موسم الرياض"، وذلك لتناسب جميع شرائح المجتمع لمدة 70 يوما.
وتتضمن العروض التي ستقدم خلال الأيام المقبلة في موسم الرياض عروضا حماسية من "الأكشن" لخفة اليد، والحياة البرية والمطاعم والمقاهي ومولات تجارية تحوي جميع الماركات العالمية، وكثيرا من الألعاب والحفلات الشرقية والأجنبية.
وينقسم «موسم الرياض» إلى عديد من الفعاليات أهمها "الرياض بوليفارد" الذي يعد واجهة لعشاق السهر والتسوق، الذي يحتوي على مسرحيات وحفلات غنائية عربية وغربية وسينما مفتوحة، وأكثر من 70 متجرا للتسوق من ماركات سعودية فاخرة، و10 ماركات عالمية ومطاعم ومقاهٍ، وفود تركس وليالٍ سعودية وشعبية على مدار الساعة، إضافة إلى النافورة الراقصة.
ويضم «موسم الرياض» فعالية "واجهة الرياض"، و"معرض الرياض للسيارات"، و"رياض ونتر وندرلاند"، و"ملاعب الرياض"، و"الحي الدبلوماسي"، و"المربع"، و"الملز"، و"وادي نمار"، و"نبض الرياض"، و"رياض سفاري"، و"صحاري الرياض".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس