منوعات

"ناسا" تطلق مهمة لاستكشاف منطقة التقاء طقس الأرض مع الفضاء

أطلقت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) بنجاح يوم الخميس مهمة لاستكشاف منطقة على بعد مئات الكيلومترات فوق الأرض يلتقي فيها طقس الأرض مع طقس الفضاء.
وتم إطلاق المستكشف "أيونوسفيريك كونيكشن إكسبلورر" المسمى اختصارا (أيكون) على صاروخ "بيجاسوس إكس إل" من متن طائرة أقلعت من "كيب كانافيرال" في ولاية فلوريدا الساعة 09:59 مساء بالتوقيت المحلي (01:59 صباح الجمعة بتوقيت جرينتش).
وحلقت الطائرة على ارتفاع 12 ألف متر فوق المحيط وأطلقت الصاروخ "بيجاسوس إكس إل" ، الذي حمل المستكشف "أيكون" إلى المدار.
والهدف من هذه المهمة هو تحديد أين ينتهي الغلاف الجوي للأرض ويبدأ الفضاء.
وتمتد طبقة الأيونوسفير من 80 كيلومترا إلى نحو 640 كيلومترا فوق الأرض ، وتتداخل مع الجزء العلوي من الغلاف الجوي للأرض وبداية الفضاء.
يمكن أن تؤثر التغييرات في الأيونوسفير على رواد الفضاء والأقمار الاصطناعية وإشارات الاتصالات ، ويمكن أن يساعد فهمها على حماية التكنولوجيا ومستكشفي الفضاء بشكل أفضل.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات