الناس

اكتمال الاستعدادات لانطلاق معرض الصقور والصيد السعودي في نسخته الثانية غداً

يترقب عشاق وهواة الصيد بالصقور غداً انطلاق معرض الصقور والصيد السعودي بنسخته الثانية في واجهة الرياض بمشاركة 20 دولة .

واكتملت اليوم الاستعدادات والتحضيرات لانطلاق هذا المعرض الذي يعد الحدث
الأكبر من نوعه على مستوى المملكة ‏العربية السعودية والشرق الأوسط، بما يضمه من عدد كبير من الفعاليات التراثية ‏والثقافية المتميزة، بما في ذلك ورش العمل التدريبية والمحاضرات ‏والندوات التثقيفية، ومراسم الطفل، وغيرها من الفعاليات التي يحتضنها ‏المعرض عبر أكثر من (30) قسماً متخصصاً في مجالات التراث والثقافة ‏المختلفة، بما في ذلك هواية الصيد بالصقور ومستلزمات الصيد المختلفة‎.
‏‎‏‎ ‎وأوضح المركز الإعلامي لنادي الصقور السعودي في بيان له "أن ‏المعرض، وهو يقترب من موعد انطلاقه، أنهى جميع الاستعدادات ‏والتجهيزات التي كانت إدارة النادي قد عملت عليها منذ انتهاء نسخته ‏الأولى في العام الماضي، حرصاً منها على إنجاح المعرض في ‏دورته الثانية وتحقيق أهدافه المنشودة.‏
‏ وأضاف البيان: "أن تميُّز المعرض هذا العام ينبع من تفرد فعالياته، وتعدد ‏أقسامه ونوعية الأنشطة المصاحبة التي تلبي احتياجات الزوار وهواة ‏الصيد بالصقور من فئات المجتمع المختلفة‎.‎
وعن أهمية المعرض ذكر البيان أنه يستمد قيمته من بعده الثقافي ‏والاجتماعي والاقتصادي، لافتاً إلى أن هوايات الصيد بالصقور التي يعنى ‏بها المعرض تمثل جزءاً أصيلاً من تراثنا الاجتماعي وموروثنا الثقافي، لا ‏سيما وأنها ارتبطت ولقرون طويلة بحضارات العرب وشبه الجزيرة ‏العربية خاصةً، تستهوي الشيوخ والأمراء والفرسان في المراحل ‏المختلفة‎.‎
ويهدف المعرض إلى تعزيز ثقافة المحافظة على الصقور وهواية الصيد ‏بالصقور لدى الأجيال، وذلك من خلال توفير منصة متكاملة يلتقي خلالها ‏الخبراء والعارضون، وهواة الصيد من مختلف مناطق المملكة ودول ‏الخليج والعالم، الأمر الذي يسهم في تبادل الخبرات وإثراء التجارب، مما ‏يمكن جيل الشباب من تطبيق أفضل النماذج في فنون الصيد وكيفية تربية ‏الصقور والمحافظة عليها، إلى جانب اتاحة الفرصة التسويقية للمشاركين ‏وتمكينهم من الترويج لمنتجاتهم داخل المملكة وخارجها‎

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس