الناس

تطوير نظام لتصنيف الجامعات ودعم الابتكارات والمبادرات المميزة

قال الدكتور أحمد العيسى رئيس مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب، إن الهيئة تعمل على تحقيق التنافسية والتميز، ودعم الابتكار والأفكار والمبادرات المميزة، إضافة إلى تطوير نظام لتصنيف الجامعات.
وأوضح العيسى خلال حديثه في ملتقى الجودة الثالث في التعليم العالي، الذي نظمته هيئة تقويم التعليم والتدريب في الرياض أمس، أن الهيئة شرعت في القيام بدورها الوطني المنوط بها في دعم وتقويم التعليم والتدريب، ودفع التميز بين مؤسساته، بما يسهم في تحقيق "رؤية المملكة 2030"، وتلبية الاحتياجات والآمال والتوقعات الوطنية في دعم الاقتصاد المعرفي، وتزويد سوق العمل بأفضل الكوادر البشرية المؤهلة والماهرة. من جانبه، أكد الدكتور حسام زمان، رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب، اقتراب الهيئة من الوصول إلى تحقيق هدفها الخاص باستكمال حصول جميع الجامعات الحكومية والأهلية على الاعتماد المؤسسي بحلول عام 2020، مشيرا إلى عمل الهيئة خلال المرحلة المقبلة على التركيز على تطوير أدواتها وآلياتها في هذا الإطار.
وأشار إلى أن القضية على مستوى تنمية القدرات البشرية لم تعد منحصرة في تلبية الاحتياجات المحلية في القطاعين العام والخاص، بل تجاوزت ذلك إلى أهمية العمل على رفع حضور ومشاركة رأس المال البشري السعودي في السوق العالمية، وتأهيل المواطن السعودي لمستقبل عمل رفيع حول العالم من خلال التركيز على المواطنة العالمية، ومهارات القرن الـ21، ومتطلبات الثورة الصناعية الرابعة".
ولفت إلى أن الهيئة مستمرة في العمل على تطوير آليات الاعتماد البرامجي من خلال تفعيل الشراكات مع الهيئات والمؤسسات المحلية والدولية ذات الخبرة في هذا المجال، إضافة إلى تطوير البرامج التقويمية ذات التركيز الخاص، التي تهدف إلى إثراء وتطوير الممارسات والمبادرات التعليمية في الجامعات كالدرجات الجديدة، والتخصصات المشتركة، وقياس مخرجات التعلم، وزيادة جرعة المهارات في الخطط الدراسية، والبرامج النوعية في خدمة المجتمع، واستثمار التقنية.
وأفاد زمان بالعمل على تمهين وظيفة التدريس الجامعي، والتقويم الأكاديمي، وذلك من خلال بناء إطار للمهارات والمعارف الأساسية لهذه الوظائف، وإعادة تصميم البرامج التدريبية والتأهيلية لها، وأدوات التقويم الخاصة بها.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس