أخبار اقتصادية- عالمية

الكرونة السويدية عند أدنى مستوى في 17 عاما مقابل الدولار

ارتفع اليورو في حين تراجع الدولار وهوت الكرونة السويدية لأقل مستوى في 10 سنوات مقابل اليورو مع تبدد الآمال في حدوث انفراجة في محادثات التجارة الأمريكية الصينية.
ويجعل اقتصاد السويد الكرونة عرضة لآليات النمو العالمي ومن ثم النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم، الذي ألحق الضرر بالنمو في العامين منذ بدء الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الحرب التجارية.
وفرضت إدارة ترمب قيودا على إصدار تأشيرات السفر لمسؤولين صينيين وأدرجت شركات صينية في قائمة سوداء بسبب معاملة أقليات مسلمة في البلاد ما ألقى بظلاله علي محادثات التجارة المقرر أن تنعقد في واشنطن يومي الخميس والجمعة.
وأدى اتجاه العزوف عن المخاطرة جراء ذلك لدعم الدولار الذي يُعد ملاذا آمنا ولكن بعد أن بدأ الهبوط مقابل اليورو في التعاملات المبكرة في أوروبا.
ووفقا لـ"رويترز" ارتفع اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.09785 دولار. وتراجع مؤشر الدولار الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية 0.1 بالمئة إلى 99.007.
واستقرت الكرونة السويدية بعدما تراجعت في وقت سابق الي أقل مستوى في عشرة أعوام مقابل اليورو وأقل مستوى في 17 عاما مقابل الدولار عند 9.9639.
وارتفع الجنيه الاسترليني قليلا ولكنه لم يبتعد عن أقل مستوى في شهر الذي سجله في اليوم السابق. وارتفع الاسترليني 0.2 في المئة إلى 1.2237 دولار واستقر مقابل اليورو عند 89.78 بنس.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية