أخبار اقتصادية- محلية

100 ألف ريـال حد المنفعة القصوى للسياح في المملكة من الوثيقة التأمينية

تكفل وثيقة التأمين للسائحين تغطية أساسية في جميع مناطق المملكة ضد الأخطار الصحية الطارئة، بمنفعة قصوى تصل إلى 100 ألف ريال.
وبحسب مجلس الضمان الصحي التعاوني، تشمل الوثيقة نفقات وتكاليف معاينة وعلاج الحالات الطارئة، والتنويم والولادة وعلاج الأطفال المبتسرين، والإصابات الناتجة عن حوادث السير والغسيل الكلوي للحالات الطارئة، والإخلاء الطبي داخل وخارج المملكة.
كما تشمل الإقامة والإعاشة اليومية للمريض، وأجرة السرير وخدمات التمريض والزيارات والإشراف الطبي، إضافة إلى تكاليف علاج الأسنان الطارئة بما في ذلك الحشو وعلاج العصب وسحب الخراج وما يتطلبه استكمال العلاج، وكذلك المضادات الحيوية ومسكنات الألم بحد أقصى 500 ريال، ونفقات الحمل والولادة الطارئة بحد أقصى 5000 ريال، وإعادة رفاة المتوفى إلى موطنه الأصلي بحد أقصى عشرة آلاف ريال، وتكاليف سفر ومرافقة عضو أسرة مباشر واحد بحد أقصى 5000 ريال. وأوضح المجلس، أن التغطية التأمينية تتم على أساس التقييد المباشر على حساب شركات التأمين، بحيث لا يضطر المؤمن لهم من السائحين إلى دفع مبالغ مالية لمقدمي خدمات الرعاية الصحية داخل شبكة مقدمي الخدمة المحددة له من قبل شركة التأمين.
وفي حال اضطر المؤمن له الحصول على الرعاية الصحية خارج شبكة مقدمي الخدمة المحددة، فستقوم شركة التأمين بتعويضه على أساس تعويض البدل، وفقا لأحكام الوثيقة وشروطها وتحديداتها واستثناءاتها.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية