أخبار اقتصادية- عالمية

«إيرباص» تواجه تحدي تسليمات قياسية تصل إلى 890 طائرة

ارتفعت أسهم "إيرباص"، أمس، مع رهان المستثمرين على أن زيادة 13.5 في المائة في تسليمات تسعة أشهر التي بلغت 571 طائرة، ستقرب الشركة من تحقيق هدف العام بأكمله رغم تعطيلات في المصانع، بينما نال إلغاء شركة الطيران النرويجية المتأزمة خمس طائرات من بريق نيل 41 طلبية جديدة.
ووفقا لـ "رويترز"، فإن تحقيق هدف تسليم 880 إلى 890 طائرة للعام بأكمله، يجب على "إيرباص" تجاوز الرقم القياسي للتسليمات المسجل في الربع الأخير من العام الماضي عند 297 طائرة، وهو هدف قال بنك كريدي سويس، إنه "طموح لكن ممكن". وسلّمت "إيرباص" 571 طائرة في الأشهر التسعة الأولى من 2019.
وصدرت البيـــانات الشهرية لـ "إيرباص" في وقت متأخر أمس الأول، وهي تضع تسليمات صانعة الطائرات الأوروبية وطلبياتها الجديدة فوق منافستها الأمريكية "بوينج" بفارق كبير، في عام بطيء لصناعة الطائرات التجارية وسط عناوين أخبار سلبية على صعيد السلامة وتوترات التجارة.
وتتجه "إيرباص" للتفوق على "بوينج" في التسليمات السنوية للمرة الأولى منذ 2011، بعدما اضطرت الشركة الأمريكية إلى إيقاف طائرتها الأعلى مبيعا، "737 ماكس"، في آذار (مارس) في أعقاب حوادث دامية.
وارتفعت أسهم "إيرباص" 2.6 في المائة مع اعتقاد المستثمرين أن الشركة ستكرر ما حققته مرارا من قبل بزيادة التسليمات زيادة كبيرة في الأشهر الأخيرة من العام.
وعلى الرغم من ذلك إلا أن مصادر في القطاع قالت، إن "إيرباص" تواجه مشكلات مستمرة في مصنع هامبورج تتعلق بالطائرة "أيه 320 نيو" التي عليها طلب كبير، حيث تأثرت التسليمات من جراء تعطيلات في الإنتاج وتأخيرات في التوريدات ونقص في العمالة ومشكلات جودة.
وقال مصدر مطلع "أعتقد أن الوضع لن يتغير حتى العام المقبل". لكن البيانات أظهرت أن تسليمات الطائرة "أيه321 نيو" زادت 57 في المائة في الأشهر التسعة الأولى من العام، بعدما وصلت إلى أعلى مستوياتها خلال أربعة أشهر في أيلول (سبتمبر).
وحذّر بعض المحللين من أن رسوما جديدة بواقع 10 في المائة تخطط الولايات المتحدة لفرضها على طائرات "إيرباص" المجمعة في أوروبا، في نزاع تجاري بخصوص دعم صناعة الطائرات قد تفضي إلى تعطيلات.
ورفعـــت طلبـيات جديــــدة لـ "إيرباص" في أيلول (سبتمبر) لعدد 41 طائرة إجمالي طلبيات تسعة أشهر إلى 303 طائرات، أو صافي 127 طائرة بعد إلغاءات تشمل خمس طائرات "أيه 320 نيو" كانت لشركة الطيران النرويجية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية