الرياضة

التجديد للصليهم .. العائق 500 ألف

وقفت 500 ألف ريال عائقا بين عبدالمجيد الصليهم؛ لاعب فريق الشباب لكرة القدم، وإدارة ناديه؛ لتجديد العقد لمدة أربعة أعوام، حيث طالب اللاعب بزيادته إلا أن إدارة خالد البلطان؛ رفضت الزيادة.
وقدمت إدارة الشباب عرضا نهائيا لتجديد عقد الصليهم؛ بقيمة 4.5 مليون ريال في الموسم، ولمدة أربعة مواسم "أي 18 مليون ريال"، فيما أصر اللاعب على حصوله على مبلغ خمسة ملايين ريال كاملة لتجديد عقده "أي 20 مليون ريال بفارق مليوني ريال عن عرض النادي"، حيث أعطت إدارة الشباب اللاعب حرية القبول أو الرد على العرض، أو إحضار عرض من نادٍ آخر؛ إن وُجد.
يُذكر أن الصليهم (25 عاما)؛ وقع عقده الاحترافي الأول في السابع من تموز (يوليو) عام 2012 لمدة خمسة أعوام، ثم جدد عقده لمدة ثلاثة أعوام، حيث يدخل الفترة الحرة في الـ 13 من كانون الثاني (يناير) المقبل التي تتيح له التوقيع لأي نادٍ دون أخذ الإذن من إدارة ناديه، فيما ينتهي عقده في الـ 30 من حزيران (يونيو) 2020.
في المقابل، أكد عبدالرحمن الخنين؛ وكيل أعمال اللاعب، أن الاختلاف بين الصليهم؛ وإدارة ناديه بسيط، وقال "اللاعب متمسك بقراره مع رغبته الأكيدة في استمراره مع الشباب".
وأضاف "الحل حاليا بيد إدارة الشباب إذا ما أرادت تجديد عقد اللاعب من عدمه".
وكشف الخنين؛ أن اللاعب سيدخل الفترة الحرة بعد ثلاثة أشهر، وقال "هناك متسع من الوقت لإنهاء الموضوع وإبقاء اللاعب في ناديه، وإذا لم يتم اتفاق الطرفين فسيكون من حق اللاعب التوقيع لأي ناد آخر دون الرجوع إلى إدارة الشباب".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة