الطاقة- المعادن

مستوى قياسي للبلاديوم .. تخطى 1700 دولار للمرة الأولى

ارتفع البلاديوم إلى مستوى قياسي جديد وسط توقعات بعجز في المعروض هذا العام ما أسهم في تخطيه مستوى 1700 دولار لأول مرة، ويستخدم المعدن في التحفيز في صناعة السيارات.
ووفقا لـ"رويترز" زاد البلاديوم 0.8 في المائة إلى 1694.85 دولار للأوقية بعدما سجل مستوى قياسيا عند 1700.71 دولار في وقت سابق من الجلسة.
ونزل الذهب بعد أن دفعت الضبابية حيال الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين بعض المستثمرين إلى اللجوء للدولار الآمن ليضغطوا بذلك على الأصول المقومة بالعملة الأمريكية.
وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.4 في المائة إلى 1490 دولارا للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 07:43 بتوقيت جرينتش، بعد أن سجلت الأسعار 1486.60‭‭ ‬‬دولار في الجلسة السابقة وهو أقل مستوى منذ 18 أيلول (سبتمبر).
ونزل المعدن الأصفر في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.6 في المائة إلى 1496.60 دولار للأوقية. واستقر مؤشر الدولار قرب أعلى مستوى في أسبوع.
واستقرت أسواق الأسهم في أوروبا وآسيا، بما في ذلك الصين، متجاهلة أنباء عن أن الإدارة الأمريكية تدرس إلغاء قيد شركات صينية من البورصات الأمريكية.
ونقلت بلومبيرج عن مونيكا كراولي المسؤولة في وزارة الخزانة الأمريكية قولها يوم السبت، إن البيت الأبيض لا يفكر في هذه الخطوة في الوقت الحالي.
وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة ما يزيد على 1 في المائة إلى 17.33 دولار للأوقية وهبط البلاتين بنحو 1 في المائة تقريبا إلى 929.77 دولار للأوقية.
إلى ذلك، يقبع الدولار قرب مستويات مرتفعة سجلها في الآونة الأخيرة، بفعل الضبابية التي تكتنف الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين ما شجع المستثمرين على التحول صوب الدولار الذي يعد ملاذا آمنا، بينما نزل الدولار النيوزيلندي لأقل مستوى في أربعة أعوام بعد تراجع ثقة الشركات.
وتجاهل المتعاملون في آسيا أنباء عن دراسة الإدارة الأمريكية إلغاء إدراج أسهم الشركات الصينية في الأسواق الأمريكية بعدما قلل مسؤولون في وزارة الخزانة من شأن هذه التقارير ولكن معنويات المستثمرين تظل هشة.
وينتاب المستثمرين القلق إزاء ألا تسفر المفاوضات بين الصين والولايات المتحدة عن اتفاق تجاري، وتعمق الضبابية السياسية في الولايات المتحدة مع بدء تحقيق لمساءلة الرئيس دونالد ترمب ما يعزز الطلب على الدولار.
ولم يسجل مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات منافسة، تغيرا يذكر واستقر عند 99.60 في التعاملات المبكرة في أوروبا، بينما سجلت العملة الأمريكية 1.0945 دولار مقابل اليورو.
وكان الدولار قد سجل في وقت سابق من الشهر الجاري أعلى مستوى فيما يزيد على عامين عند 99.37.
وهبط الدولار النيوزيلندي 0.6 في المائة إلى 0.6249 دولار أمريكي وهو أقل مستوى منذ عام 2015 بعد أن أظهر مسح تراجع ثقة الشركات لأقل مستوى في 11 عاما ونصف العام في سبتمبر ما يعزز مبررات خفض أسعار الفائدة.
ونزل الدولار الأسترالي 0.2 في المائة إلى 0.6571 دولار أمريكي. وارتفع الين الياباني 0.2 في المائة إلى 107.75 ين للدولار.
وزاد الجنيه الاسترليني قليلا إلى 1.2037 دولار معوضا جزءا من الخسائر التي تكبدها الأسبوع الماضي من جراء مخاوف المستثمرين من حدوث مواجهة في البرلمان البريطاني بشأن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن