أخبار الشركات- عالمية

دبي لصناعات الطيران تتراجع عن خطط لطلبية طائرات كبيرة

قال الرئيس التنفيذي لشركة دبي لصناعات الطيران إن الشركة تميل إلى توسعة أسطولها من خلال الاستحواذ على شركة منافسة، وذلك بعدما لم تتمكن الشركة من الاتفاق على طلبية كبيرة من إيرباص وبوينج.
وكانت دبي لصناعات الطيران، التي باتت في مصاف كبار مؤجري الطائرات باستحواذها في 2017 على أواس ومقرها دبلن، مهتمة بطلب شراء شبه قياسي يضم 400 طائرة من إيرباص وبوينج.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة فيروز تارابور "من الصعب أن ترى كيف ستتمكن دبي لصناعات الطيران من إيجاد طريقة لقبول الأسعار والبنود والشروط التي تطرحها الشركات المصنعة للمعدات الأصلية".
وعندما أبلغ تارابور رويترز في مايو 2018 بأن دبي لصناعات الطيران مهتمة بالطلبية، كانت هناك أزمة ناجمة عن خلاف بشأن التسعير. ودفع ذلك الشركة إلى البحث عن خيارات أخرى لزيادة محفظتها.
ولم يتسن الوصول بشكل فوري إلى إيرباص وبوينج للتعقيب.
وكانت قيمة طلبية شراء 400 طائرة أحادية الممر ستتجاوز 40 مليار دولار وفقا للأسعار المعلنة، لكن الحصول على خصم بما لا يقل عن خمسين بالمئة أمر شائع للطلبيات الكبيرة.
وكان من شأن ذلك أن يمنح دبي لصناعات الطيران خط إمداد من الطائرات المطلوبة مباشرة من المُصنعين بما يضعها على قدم المساواة مع منافسيها، على الرغم من أن أكبر مصنعين للطائرات في العالم باعا تقريبا كل إنتاجهما من الطائرات أحادية الممر حتى عام 2024.
ولم يكن طول الانتظار مبعث قلق بالنسبة للشركة التي تمولها حكومة دبي، والتي ترغب في مضاعفة محفظتها إلى 800 طائرة خلال فترة من ست إلى ثماني سنوات مقبلة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية