اتصالات وتقنية

الـ FBI يحقق مع طفل ألماني هدد بإطلاق النار على شركة ألعاب "دوري الأساطير"

أجرى مكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة (إف بي آي) تحقيقات ضد صبي في ألمانيا (13 عاما) هدد بتنفيذ هجوم إطلاق نار على الشركة الأمريكية المطورة للعبة "دوري الأساطير" الإلكترونية.
وقال متحدث باسم الشرطة الألمانية في مدينة هاسفورت اليوم السبت: "أعلن الصبي في دردشة إلكترونية على نحو محدد أنه سيشن هجوما بإطلاق النار على استوديو الشركة".
وبعدما اكتشف موظفون في الشركة بمقرها في لوس أنجليس دردشة الصبي، أبلغوا مكتب التحقيقات الفيدرالي، الذي قام بدوره بالتحقيق في الواقعة وإبلاغ المسؤولين في ألمانيا.
وقام المكتب الإقليمي للشرطة الجنائية في ولاية بافاريا الألمانية والشرطة المحلية بالبحث عن صاحب هذا التهديد.
وقال المتحدث باسم الشرطة الألمانية: "لم يكن الأمر سهلا على الإطلاق في بادئ الأمر فلم يكن لدينا سوى المعرف الرقمي للجهاز".
وعقب تحقيقات قصيرة، تمكنت السلطات من التوصل إلى اسم وعنوان الفتى، في مدينة هاسفورت.
واتضح خلال الحديث مع والدي الصبي أن "الأمر برمته كان مزحة بالنسبة له"، وذكر المتحدث أنه ظهر رزينا أمام السلطات، ما دفع الادعاء العام الألماني إلى وقف التحقيقات نظرا إلى سنه الصغير.
لكن هذه الفعلة لن تظل دون عواقب تماما بالنسبة للصبي، حيث قال المتحدث باسم الشرطة: "اسمه صار مخزنا في قاعدة بيانات مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، هذا قد يؤدي -على سبيل المثال- إلى حظر سفره إلى الولايات المتحدة".
تجدر الإشارة إلى أن لعبة "دوري الأساطير" يلعبها -بحسب بيانات الشركة المطورة- أكثر من 100 مليون شخص في أنحاء العالم. ويتنافس اللاعب مع آخرين خلال اللعبة بمفرده أو مع فرق "كمقاتل أو قناص أو ساحر". وتشارك هذه اللعبة في بطولات عالمية للرياضات الإلكترونية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية