أسواق الأسهم- العالمية

الأسهم الأوروبية تغلق على استقرار

أغلقت الأسهم الأوروبية بلا تغير يذكر اليوم الثلاثاء مع استمرار القلق بشأن النمو، بينما تضررت الأسهم في بورصة لندن من الضبابية التي تحيط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد أن قضت المحكمة العليا بأن تعليق رئيس الوزراء لعمل البرلمان غير قانوني.
وصعد الجنيه الاسترليني عقب صدور قرار المحكمة الذي ينظر إليه على أنه يقلص احتمالات أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي دون اتفاق طلاق أو أنه ربما يؤجل الخروج.
ودفع صعود الاسترليني المؤشر فاينانشيال تايمز للأسهم البريطانية للهبوط لينهي الجلسة منخفضا 0.5 في المائة، متضررا من خسائر لأسهم الشركات التي تجني الجانب الأكبر من إيراداتها بالدولار الأمريكي.
ودعا زعماء المعارضة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون للاستقالة، لكن مصدرا في مكتبه قال إنه لن يفعل هذا ويبقى ملتزما بتنفيذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الـ31 من أكتوبر.
وأغلق مؤشر أسهم منطقة اليورو والمؤشر ستوكس 600 الأوروبي كلاهما بلا تغير يذكر مع تخليهما عن مكاسب هزيلة عقب بيانات مخيبة للآمال بشأن ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة تضاف إلى سلسلة بيانات اقتصادية ضعيفة.
وأقبل المستثمرون على الشراء في القطاعات التي توصف بالدفاعية، مثل الرعاية الصحية، والأغذية والمشروبات، والمرافق التي تعتبر بشكل عام صناعات تحافظ على أداء أفضل نسبيا للطلب والنتائج عندما يتباطأ النمو الاقتصادي.
وجاء مؤشر السفر والترفيه في مقدمة الرابحين بين القطاعات الأوروبية مع صعوده 1.2 في المائة بدعم من مكاسب لأسهم شركات الطيران وشركات السياحة بفعل توقعات بأنها ستقتنص أنشطة مفقودة من عملاق السفر البريطاني "توماس كوك" عقب انهياره يوم الإثنين.
وواصل مؤشر أسهم البنوك في منطقة اليورو ومؤشر أسهم قطاع السيارات الأوروبي تراجعهما بعد أن أظهرت بيانات أمس الإثنين تباطؤ النمو في قطاعي الخدمات والصناعات التحويلية في المنطقة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية