أخبار اقتصادية- خليجية

لتسهيل دخول وانسياب البضائع .. إجراءات خليجية موحدة للفسح قريبا

أجرت الجهات الجمركية في مجلس التعاون لدول الخليج العربية مباحثات لإنهاء إجراءات الفسح الخاصة بـ"المختبرات، والصحة، والمواصفات، والحجر الزراعي والبيطري".
وقالت لـ"الاقتصادية"، الهيئة العامة للجمارك، "إن القطاعات الجمركية في الدول الخليجية قطعت شوطا كبيرا في هذا الملف".
وأوضحت، أن الهدف من هذا الأمر هو التوصل إلى إجراءات موحدة لفسح البضائع الواردة مما يمكن تطبيقها في منافذ الدخول الأولى بين دول مجلس الخليج.
وحددت دول مجلس التعاون الخليجي تسعة منافذ دخول أولى للبضائع، ضمن مراحل النقطة الجمركية الواحدة لدخول البضائع فيما بينها، إذ ستطبق قبل نهاية العام الجاري.
كما عمل رؤساء "الجمارك" في دول مجلس الخليج بعض اللقاءات لمناقشة ملف الاتحاد الجمركي، حيث يوجد تنسيق متكامل في هذا الملف، إضافة إلى سعي الأمانة العامة لمجلس التعاون إلى تفعيل الربط الإلكتروني بين الدول الخليجية.
وتعمل الأمانة على وضع استراتيجية لرفع مستوى التعامل من البسيط حاليا إلى التكامل بشكل أفضل إلكترونيا، إذ يتضمن الربط الإلكتروني "تبادل معلومات الوارد والصادر، والحوالات الإلكترونية"، حيث يعمل منفذ الدخول الأول بتحصيل المبالغ المالية ومن ثم تحويلها إلى الدولة الخليجية الموجهة إليها الإرسالية.
وفي إطار متابعة تنفيذ متطلبات تطبيق الاتحاد الجمركي، قام فريق من الأمانة العامة والدول الأعضاء بعدد من الزيارات السنوية لبعض المنافذ الجمركية في دول المجلس، وذلك للتأكد من تطبيقها متطلبات الاتحاد الجمركي.
وتم تبادل موظفين من إدارات الجمارك في دول المجلس للعمل في المنافذ الجمركية في الدول الأعضاء، بهدف تبادل الخبرات الجمركية فيما بين الدول الأعضاء.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية