أخبار الشركات- عالمية

فولكسفاجن تدفع 79 مليون يورو للسائقين الأستراليين في إطار فضيحة محركات الديزل

وافقت مجموعة "فولكسفاجن" على دفع 127 مليون دولار استرالي (79 مليون يورو) لتسوية دعاوى قضائية جماعية قدمها سائقون استراليون في فضيحة محركات الديزل كما اعلن محامون من الجانبين الاثنين.
والشركة الالمانية التي تملك ماركات اخرى ك"اودي" و"سكودا" اقرت في 2015 بتجهيز 11 مليون من سياراتها الديزل بمحرك يجعلها تبدو اقل تلوثا خلال التجارب المخبرية مما هي عليه حقيقة.
وبحسب ما ذكرت وكالة فرانس برس سيتمكن اصحاب 100 الف سيارة استرالية من طلب تعويضات من فولكسفاجن بموجب هذا الاتفاق المبدئي الذي قبلت به الشركة دون الاقرار بمسؤوليتها. وعلى المحكمة الفدرالية المصادقة على الاتفاق.
وقال جوليان شيمل من مكتب موريس بلاكبرن للمحاماة الذي رفع احدى الدعاوى الجماعية "انها مرحلة مهمة لاحقاق العدالة وتقديم تعويضات لالاف من السائقين الاستراليين الذين قالوا انهم تضرروا ماليا في قضية انبعاثات محركات الديزل".
وتبين في 2015 ان اكثر من 97 الف سيارة فولكسفاجن في استراليا كانت مجهزة ببرمجيات تسمح للسيارات بتحديد ما إذا كانت تخضع لاختبارات وبالتالي خفض الانبعاثات الضارة إلى مستويات أدنى بكثير مما تطلقه لدى القيادة الفعلية على الطرقات.
وقالت المجموعة في بيان انها ترى في هذه الاتفاقات "مرحلة اضافية لتسوية قضية محركات الديزل".
كما تتعرض فولكسفاجن لملاحقات اطلقتها اللجنة الاسترالية للمنافسة والاستهلاك التي تتهمها بمخالفات قد تعرضها لغرامة بملايين الدولارات.
في الولايات المتحدة وافق القضاء في ايار/مايو 2017 على خطة لتعويض نحو 600 الف زبون ما رفع الى اكثر من 22 مليار دولار المبلغ الذي انفقته لارضاء السلطات والزبائن والوكلاء.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية