الناس

الاستعانة بخبراء من البنك الدولي لقياس التعليم والتدريب

شرعت هيئة تقويم التعليم والتدريب بمشاركة وزارة التعليم وعدد من الجهات الحكومية في التعاون مع خبراء من البنك الدولي للتعرف على حالة التعليم والتدريب في المملكة مقارنة بعدد من الدول، بداية من رياض الأطفال حتى التعليم العالي، وذلك بهدف تطوير الأداء.
وقال الدكتور حسام زمان رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب، إن اختيار مؤشرات تقرير حالة التعليم والتدريب في المملكة لعام 2019 وتحديدها، بمنزلة جهد تعاوني شمل مسؤولين وخبراء من مجموعة واسعة من الجهات، بما في ذلك وزارة التعليم باستخدام البيانات المقدمة من مختلف وكالاتها والهيئة العامة للإحصاء والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، إضافة إلى مراكز الهيئة وقطاعاتها المختلفة، حيث حددت المؤشرات وحسابها وفق المؤشرات الدولية لإمكانية إجراء مقارنات بين البلدان.
وأضاف زمان خلال ورشة العمل التي نظمتها الهيئة ممثلة في إدارة البحوث والتطوير والابتكار بالتعاون مع البنك الدولي حول عرض نتائج تقرير حالة التعليم والتدريب في المملكة لعام 2019 في الرياض أمس الأول، أن الجهتين عملتا على تقديم تصور عن التعليم في المملكة وتقديم مفهوم واضح لصناع سياسات التعليم وأصحاب المصلحة حول حالة التعليم، إضافة إلى المقارنة المرجعية في بعض المؤشرات المتوافرة من التقارير العالمية والمقارنة بالبلدان الأخرى في المؤشرات الرئيسة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس