أخبار اقتصادية- محلية

«يوروموني السعودية 2019» .. 3 مبادرات جديدة واستكشاف آفاق وفرص عالمية

من المقرر أن تنطلق فعاليات مؤتمر يوروموني السعودية 2019، الذي تنظمه مؤسسة يوروموني العالمية بالشراكة مع وزارة المالية السعودية، تحت شعار "تنمية المنظومة المالية الجديدة" يومي 18 و 19 سبتمبر في الرياض.
وقالت فيكتوريا بيهن مديرة قسم الشرق الأوسط وإفريقيا في "يوروموني"، إن "النسخة الـ14 من مؤتمر يوروموني ستطرح ثلاث مبادرات جديدة تهدف إلى إيجاد تجربة أكثر تفاعلا للمشاركين، بما في ذلك مبادرة (خيمة التقنية)، التي تستضيف شركات FinTech محلية ودولية. وذلك علاوة على مبادرة (مركز المعرفة)، وهي عبارة عن جلسات تفاعلية تتمحور حول تقنية Blockchain، وإدارة البيانات الضخمة، والتعلم الآلي، إضافة إلى مبادرة Euromoney Amplify التي ترتكز على محاكاة الأسواق العالمية كخطوة تسهم في تعزيز عمليات التفاعل مع الأسواق العالمية.
كما سيتم عقد جلستين ستتناول إحداهما موضوع الأمن السيبراني، بينما تتناول الأخرى قطاع الترفيه في المملكة، وتهدف هذه الجلسات إلى استكشاف الآفاق والفرص الرئيسة التي تتيحها هذه القطاعات الواعدة في المملكة". من جانبه، قال يعرب بن عبدالله الثنيان وكيل وزارة المالية للتواصل والإعلام، أن مؤتمر يوروموني السعودية 2019 يعد أحد أبرز المؤتمرات المالية على مستوى المنطقة، مبينا أن النسخة الـ14 منه ستحظى بأهمية بالغة؛ نظرا إلى توقيت انطلاقتها، التي تأتي قبيل ترؤس المملكة لمجموعة العشرين نهاية العام الجاري.
وأفاد بأن المؤتمر سيسلط الضوء على أهمية مكانة المملكة كأكبر سوق مالي في الشرق الأوسط، حيث يشهد قطاع التمويل في المملكة كثيرا من التغيرات، كما سيوفر المؤتمر منصة حيوية لإلقاء نظرة على الطرق والوسائل، التي تعزز نمو وتطور القطاع المالي، حيث تأتي هذه النسخة من المؤتمر امتدادا للنجاحات، التي حققها مؤتمر تطوير القطاع المالي، الذي أقيم خلال شهر أبريل من العام الجاري، الذي أسهم في تمكين أقطاب الصناعة المالية محليا ودوليا من اللقاء والتواصل تحت سقف واحد، وتبادل التجارب والمعلومات ومناقشة التحديات والممارسات، لتطوير القطاع المالي، الذي توصل إلى عدد من التوصيات، التي تسهم في تطوير القطاع المالي في المملكة، ويأتي مؤتمر يوروموني السعودية 2019، ليؤكد هذه التوصيات ويعزز تنفيذها على أرض الواقع.
وحول فعاليات مؤتمر يوروموني السعودية 2019 أوضح الثنيان، أن جلسات النقاش ستشهد حوارا متخصصا يجمع قيادات قطاع المال والأعمال محليا وإقليميا وعالميا.
ويفتتح المؤتمر محمد بن عبدالله الجدعان وزير المالية، ويشارك في الجلسات الدكتور ماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار، والدكتور أحمد الخليفي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، ومحمد القويز رئيس مجلس إدارة هيئة السوق المالية. كما يستضيف المؤتمر عددا من المختصين في القطاع المالي.
وبين أن جلسات النقاش في المؤتمر ستركز على كيفية تطوير القطاع المالي المؤسسي في المملكة، تماشيا مع برنامج تطوير القطاع المالي، إضافة إلى البحث في مجمل تطورات أسواق رأس المال، وتسليط الضوء على عمق الاقتصاد الكلي، وقطاعات الأعمال الحيوية والتغيرات الاقتصادية التي تطرأ عليها.
وقال وكيل وزارة المالية للتواصل والإعلام: "سيناقش المؤتمر التحول الرقمي في الخدمات المالية، ووسائل التقنية الجديدة، التي يمكن للمملكة أن تتبناها لتوفير منتجات أقل تكلفة وأكثر شفافية ومرونة، حيث يأتي ذلك ضمن الجهود الحثيثة، التي تبذلها مؤسسة النقد العربي السعودي لإنشاء بيئة تنظيمية ملائمة، من خلال إصدار لوائح جديدة تهدف إلى تحويل المملكة إلى مركز مالي ذكي تقنيا يمكن الشركات المحلية والدولية من تبني حلول رقمية جديدة".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية