اتصالات وتقنية

شركة IBM تجلب الحاسوب الكمي لألمانيا

تعتزم شركة IBM الأمريكية وجمعية فرانهوفر الألمانية للبحث العلمي الدفع بأبحاث الحاسوب الكمي من خلال شراكة جديدة بينهما، حيث قررت الشركة حمل تقنية الحاسوب الكمي "كيو سيستم وان" إلى ألمانيا، وذلك بهدف إنشاء شراكة بحثية عن كل ما يتعلق بالقدرات والمعلومات وتدريب الكفاءات في التعامل مع هذه التقنية، وذلك حسبما أعلن الطرفان اليوم الأربعاء في برلين.
ولم يحدد الشريكان بشكل نهائي المدينة الألمانية التي ستستضيف هذا النظام الآن، حيث ينتظر أن يتم تحديد هذا الموقع في موعد أقصاه عام .2020
يمكن للحواسيب الكمية، من الناحية النظرية، أن تكون أسرع وأفضل أداء عدة مرات من الحواسيب التقليدية ، وذلك بسبب مبدأ عمل هذه الحواسيب.
ولكن هذه الحواسيب لا تزال مشاريع بحثية، حيث لا توجد استفادة تجارية منها حتى الآن.
يأمل الباحثون من وراء الحاسوب الكمي تحقيق نقلات علمية في الكثير من الأنظمة التي تركز على الحواسيب، مثل بحث عقاقير جديدة وتطوير الذكاء الاصطناعي وكذلك تحسين سلاسل التوريد في قطاع الإمدادات اللوجيستية.
مشيرا للمشروع البحثي أوضح رايموند نويجيباور، رئيس جمعية فراونهوفر، أن "هذه الشراكة مبادرة رائدة في الحوسبة الكمية وتمثل تقدما حاسما بالنسبة للمنشآت البحثية الألمانية وجميع الشركات المصنفة على أنها من الحجم الكبير، في بلدنا".
ورأى رئيس الجمعية أن تشغيل نظام IBM-Q يفتح آفاقا جديدة أمام تطوير استراتيجيات الحوسبة الكمية في ظل سيادة البيانات وفقا للقانون الأوروبي.
تعتزم الحكومة الألمانية ضخ 650 مليون يورو في أبحاث الحواسيب الكمية خلال العامين القادمين، وتهدف من وراء ذلك لتطبيق معلومات بحثية أساسية وتحويلها إلى تطبيقات جاهزة للتسويق، مما يساعد المعاهد والشركات الألمانية في أن تدلي بدلوها في هذه التقنية وتضطلع بدور ريادي على المستوى العالمي، حسبما أكدت وزارة التعليم والبحث العلمي في ألمانيا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية