خدمات اعلامية

«منشآت» والبنك الأهلي يعلنان تأهل 10 شركات ناشئة للمرحلة الثالثة من مسرعة التقنية المالية

اختتم برنامج مسرعة التقنية المالية "مخيم توليد الأفكار"، و"المعسكر التدريبي" فعالياته يوم الخميس الموافق 29 آب (أغسطس)، بعد اختيار عدد من الأفكار المشاركة للتأهل إلى المرحلة التالية من البرنامج، الذي أطلقته الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" بالتعاون مع البنك الأهلي التجاري، ضمن برامج البنك الأهلي للمسؤولية المجتمعية "أهالينا".
وامتد المخيم الذي أقيم في فندق أصيلة جدة على مدى يومين، بهدف تشجيع الفكر الإبداعي لدى المهتمين بمجال التقنية المالية، واستقطب 120 مشاركا من ذوي الأفكار الإبداعية، ففي المرحلة الأولى بدأ المخيم بجلسات تدريبية مكثفة، حيث تعاون فيها المشاركون مع مرشدين من قطاع التقنية المالية، لوضع خطط مبدئية لأفكار مبتكرة في مجال التقنية المالية، وعرضها على لجنة التحكيم التي اختارت أفضل 25 فكرة من مجموع الأفكار الكاملة، والتي بلغ عددها 46 فكرة، لتتأهل للمرحلة الثانية من البرنامج.
أما المرحلة الثانية من "المعسكر التدريبي"، امتدت على مدى خمسة أيام متواصلة، خضع خلالها المرشحون المهتمون بتطوير مهاراتهم في مجال ريادة الأعمال لتدريبات إضافية، من شأنها مساعدتهم على تطوير أفكارهم، وبناء نموذج عمل ناجح، كما أكمل المشاركون خلالها أيضا تدريبا عمليا يطلعهم على كيفية استهداف المستثمرين المناسبين لعرض أفكارهم عليهم، وإنشاء علاقات قوية ومحترفة في مجال عملهم. وفي نهاية فعاليات المعسكر التدريبي، قام الحكام باختيار عشر أفكار فائزة، سيحظى أصحابها بفرصة للاشتراك بأول مسرعة في مجال التقنية المالية في المملكة. وستمتد المسرعة، التي تعد المرحلة النهائية من البرنامج على مدى 11 أسبوعا، من الأول من أيلول (سبتمبر) حتى 14 من تشرين الثاني (نوفمبر)، وسيخضع خلالها المشاركون لتدريب مهني، يتلقون خلاله الدعم المادي لتأسيس شركاتهم التقنية وإعدادهم لدخول عالم التقنية المالية الواعد.
وتستهدف شراكة "منشآت" مع البنك الأهلي التجاري إطلاق أول مسرعة للتقنية المالية، دعم الشباب لتمكينه من المساهمة في تنمية الاقتصاد الوطني ضمن اهتمام "رؤية 2030" بفئة الشباب ودورهم في التنمية الاقتصادية، كما تتواكب تلك الشراكة مع أحد أهداف البنك الأهلي في مجال المسؤولية المجتمعية في دعم رواد ورائدات الأعمال. يذكر أن "منشآت" تركز في عملها على دعم وتنمية ورعاية قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال عن طريق تنفيذ ودعم برامج ومشاريع، لنشر ثقافة وفكر العمل الحر وروح ريادة الأعمال والمبادرة والابتكار، وذلك من خلال عقد شراكات مع القطاع الخاص، ومنها البنك الأهلي التجاري الذي يعمل على دعم وإنجاح عديد من المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتمويل قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، خصوصا أنه يستحوذ على حصة كبيرة من تمويل هذا القطاع.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من خدمات اعلامية