الأخيرة

للحفاظ على الشعاب المرجانية .. جزر فيرجن تحظر كريمات الوقاية من الشمس

ربما يريد المسافرون المتجهون إلى جزر فيرجن الأمريكية إعادة التفكير في نوع الكريم الواقي من الشمس الذي سيحزمونه. فقد حظرت هذه المنطقة أخيرا كريمات الوقاية من الشمس التي يعتقد أن مكوناتها تضر بالشعاب المرجانية وغيرها من مكونات الحياة البحرية. إنه ليس القانون الأول من نوعه، فلقد مررت هاواي وكي وست وفلوريدا، إجراءات مماثلة، لكنها قد تكون المرة الأولى التي يدخل فيها كيان أمريكي مثل هذا الحظر حيز التنفيذ. وفي حزيران (يونيو) الماضي، مرر النواب في جزر فيرجن الأمريكية حظرا يمنع المتاجر من تخزين مثل بعض الأنواع الشهيرة من كريمات الوقاية من الشمس بعد 30 أيلول (سبتمبر) ويمنع المحليين والزوار من استخدامها أو حيازتها بدءا من الأول من كانون الثاني (يناير).
ووقع ألبرت بريان جونيور حاكم جزر فيرجن، على القانون في تموز (يوليو). لكن هذا لا يعني أن الزوار سيجبرون على التعرض للشمس دون واق، وذلك بحسب "الألمانية".
وتقول الوكالة الأمريكية لحماية البيئة إن ارتفاع درجة حرارة المحيطات والتلوث الذي يبدأ في البر “بما في ذلك استخدام كريمات الوقاية من الشمس” والمخلفات وجزيئات البلاستيك والصيد الجائر وغيرها تهدد الشعاب المرجانية. وتقدر الوكالة الأمريكية أن شعاب البحر الكاريبي خسرت 89 في المائة من غطائها المرجاني الحجري. ولن تدخل قوانين حظر كريمات الوقاية من الشمس المماثلة في هاواي وكي ويست حيز التنفيذ حتى 2021.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة