الأخيرة

حرائق الغابات في أستراليا تتخطى الـ 100 وتنذر بموسم قاس

كافح رجال الإطفاء في أستراليا أمس، أكثر من 100 حريق غابات في ولايتين في شرق البلاد، في حين حذرت السلطات من أن بعض المناطق قد تشهد موسم حرائق قاسيا خلال الصيف.
ووفقا لـ"رويترز" قال أندرو ستيرجس المفتش في خدمة الإطفاء والطوارئ في كوينزلاند "لم نشهد هذا من قبل، لم تكن الحرائق بهذه الشدة في هذا الوقت المبكر من الربيع".
وأتت الحرائق في ولايتي كوينزلاند ونيو ساوث ويلز، التي خرج كثير منها عن السيطرة، على ما لا يقل عن 20 عقارا، وتقول السلطات إن العدد سيرتفع على الأرجح بعد تفقد المناطق التي تعرضت إلى أضرار.
ولم تعلن أي حالات وفاة، لكن عامل إطفاء متطوعا يبلغ من العمر 66 عاما لا يزال في حالة حرجة في المستشفى بعد إصابته بحروق خطيرة يوم الجمعة.
وكافحت السلطات في كوينزلاند أكثر من 71 حريقا أمس، لكن لا يشكل أي منها خطرا في الوقت الراهن على المراكز السكنية الرئيسة، فيما تشهد نيو ساوث ويلز، التي تتعرض أنحاء منها لأسوأ موجة جفاف منذ أعوام، 57 حريقا دمر أكبرها مساحة تتجاوز 138 ألف فدان.
وأفاد مسؤولو الأرصاد الجوية بأنهم لا يتوقعون تحسنا في درجة الحرارة والرياح التي تذكي الحرائق حتى يوم الأربعاء كما أن احتمالات سقوط الأمطار ضعيفة.
وذكر ستيرجس أن الحرائق الخطيرة خلال الربيع ينبغي عدها "نذيرا" أو "تحذيرا" من الدمار الذي قد تسببه حرائق الغابات في كوينزلاند خلال شهور الصيف.
يذكر أن معدل هطول الأمطار كان دون المتوسط على الساحل الشرقي لأستراليا على مدى عامين ما أدى إلى انتشار الجفاف في أجزاء واسعة من البلاد.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة