الناس

«مسرعة أعمال مسك» تحتضن 12 شركة ناشئة في مجال التقنية

دخلت 12 شركة ناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ضمن مشروع "مسرعة أعمال مسك للنمو"، الذي أطلقه مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية "مسك الخيرية" ممثلا في مبادرة مسك الابتكار بالشراكة مع "سيدستارز" و"رؤية للاستثمار"، وذلك في مدينة الرياض أمس.
وتستمر برامج مسرعة الأعمال ثلاثة أشهر يتخللها تدريب مكثف يهدف إلى تطوير مهارات وقدرات الملتحقين بما يسهم في تنمية واستدامة مشاريعهم.
ويتيح البرنامج التدريبي المكثف الذي يضم 24 شابا وشابة يمثلون الشركات الـ12، ويمتد إلى ثلاثة أشهر ضمن مشروع مسرعة "أعمال مسك للنمو"، الفرصة لدعم عدد من المنشآت الصغيرة والمشاريع الريادية وتمويلها من قبل شركة "رؤية للاستثمار في رأس المال الجريء، في خطوة تعكس حرص المشروع على دعم وتمكين الشباب وفتح مجالات أرحب أمام أعمالهم.
وفي الوقت الذي سيحصل فيه المشاركون المؤهلون على الدعم الإرشادي في عدة نواحي كإدارة الخبرات والقيادة واستراتيجيات الحصول على التمويل، يسعى مشروع "مسرعة أعمال مسك للنمو" في مركز المبادرات إلى الإسهام في نمو ريادة الأعمال في المملكة، وتطوير البيئة الحاضنة للمشاريع، ودفع عملية نمو الشركات، إلى جانب الإسهام في جلب استثمارات خارجية نوعية إلى المملكة، فضلا عن زيادة نسبة الشركات الناشئة في السوق المحلية، وتنويع مصادر الدخل.
وسيسهم المشروع في استقطاب استثمارات من شركات خارجية من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ووضع خيارات أكثر لكبار الشركات الاستثمارية المحلية لدعم المنشآت الريادية التقنية التي ترى فيها تطويرا لأعمالها، كما ستحصل الشركات المشار إليها على تمويل استثماري بقيمة 100 ألف دولار، وستظفر بفرصة عرض مشاريعها بعد الانتهاء من برنامج المسرعة على نخبة من المستثمرين المستقلين وشركات الاستثمار في رأس المال الجريء مع نهاية المشروع، فيما سيخضع مؤسسو هذه المشاريع إلى برنامج عملي لتطوير قدراتهم في ريادة الأعمال في العاصمة الرياض، وبرنامج آخر عن طريق شبكة الإنترنت "عن بعد"، يقدمه خبراء من شركات عالمية.
ويعد مشروع "مسرعة أعمال مسك للنمو" فرصة فريدة من نوعها في دعم وتدريب أصحاب المنشآت الريادية ودعم الشباب المتطلع إلى الوجود بشكل أكبر وفعلي في السوق المحلية، وزيادة نمو مشاريعها، بما يسهم في توفير أكبر فرص من النجاحات الأمر الذي ينعكس على مؤشرات نمو السوق السعودية، وهو ما قد يكون بوابة لدخول الشركات الأجنبية للاستثمار في المملكة.
كما تعد شركة رؤية للاستثمار من الشركات الرائدة في الاستثمار برأس المال الجريء تم إنشاؤها بواسطة رواد أعمال سعوديين وتستثمر في المراحل المبكرة للشركات الناشئة لمساعدتهم على النجاح والنمو وتحقيق احلامهم وتركز على الاستثمار في الشركات الموجودة في السعودية والشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع إمكانية الاستثمار في الشركات العالمية التي تبحث عن التوسع في المنطقة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس