الناس

متحف للفنون يجمع التبرعات لضحايا «دوريان» الكاريبي

أعلن متحف بيريز للفنون في ميامي ومنظمة الإغاثة الدولية "فود فور ذا بور"، قيامهما بجمع الإمدادات لضحايا جزر الباهامية في البحر الكاريبي من جراء الإعصار الأخير.
وفقا لموقع art.net news قال فرانكلين سيرمانس مدير المتحف في بيان "تضرر جيراننا في جزر البهاما بشدة من إعصار دوريان، ومن واجبنا كمؤسسة على مفترق طرق الأمريكتين مساعدة المتضررين من هذا الدمار، والمتحف مكرس لخدمة المجتمع، وأنا فخور بأن منطقة ميامي يمكن أن تتحد لإظهار دعمها لجزر البهاما".
وأعلن سيرمانس، استقبال المتحف المواد الغذائية المعلبة وأدوات النظافة وحفاضات الأطفال واللوازم المدرسية خلال ساعات العمل العادية، وسترسل الإمدادات المتبرع بها إلى جزر البهاما في وقت لاحق من هذا الشهر.
ولقي أكثر من 30 شخصا حتفهم في جزر البهاما الكاريبية نتيجة إعصار دوريان، وهذا الرقم من المتوقع أن يشهد ارتفاعا مع وصول مئات الأشخاص المفقودين، ويعمل حاليا الفنانون والمؤسسات الفنية للمساعدة على جمع الأموال والإمدادات في جهود الإغاثة.
يشار إلى أن المتحف نظم حملة مماثلة في عام 2016 لسكان الكاريبي المتضررين من إعصار ماثيو.
في الوقت نفسه، أعلن تافاريس ستراشان الفنان البهامي، عن خطة للتبرع بالعائدات من معرضه الحالى، إضافة إلى جمعه تبرعات من World Central Kitchen، وهي مؤسسة غير ربحية تقدم وجبات الطعام لضحايا الكوارث، وتوفر الموارد الطبية، حيث قال "الناس يموتون، لذلك كل قرش في الوقت الحالي مهم"، وتابع "مصير هذه الجزر يعتمد على الدعم من الخارج".
ويتضمن معرض ستراشان، منحوتات وكولاجات ومصنوعات ملابس جديدة قام بها مركز جزر البهاما للاستكشافات الجوية والبحرية، وهي منظمة مجتمعية مقرها ناساو، أسسها الفنان.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس