FINANCIAL TIMES

استعراض المؤسسين للقوة يعزز أسهم التصويت الفائق

عندما جرت عملية الاكتتاب العام الأولي لشركة بيلوتون أخيرا، كشفت للمستثمرين المحتملين أنها ستستخدم نظام فئة الأسهم المزدوجة، من النوع الذي أصبح شائعا في مجموعة شركات سيليكون فالي. على عكس معظم الشركات قبلها، فإن أسهم شركة بيلوتون من الفئة الجديدة بي ستكون فائقة، تحمل 20 صوتا لكل سهم مقابل معيار السوق البالغ عشرة أصوات.
شركة صناعة معدات اللياقة البدنية البارزة تتبع شركة وي ويرك لتزويد المساحات المكتبية وشركة إنديفور، في منح بعض فئات الأسهم 20 صوتا لكل سهم. شركتا ليفت وبينتيرست فعلتا الشيء نفسه.
قسم العناية الواجبة في صحيفة "فاينانشيال تايمز" يشعر بأن هناك اتجاها في سبيله إلى الظهور.
سيحتاج مديرو المحافظ للانضمام الآن إلى ذلك التيار، قبل أن يصبح هذا بسرعة معيار السوق الجديد لعمليات الاكتتاب العام الأولي.
عرضت نشرة بيلوتون التمهيدية نافذة على المجموعة الخاصة بقيمة أربعة مليارات دولار، التي تُشبّه نفسها بشركة أبل – مع أجهزتها الأنيقة تريدميل للياقة البدنية ودراجاتها الهوائية الثابتة – وشركة نيتفليكس.
في الوقت نفسه، تخوض منافسة شديدة مع شركات كثيرة.
حملتها التسويقية للفوز بمشترين جُدد كانت مكلفة.
في حين إن الإيرادات زادت أكثر من الضعف في العام المنتهي في 30 من حزيران (يونيو) الماضي – حيث ارتفعت إلى 915 مليون دولار من 435 مليون دولار في العام السابق – إلا أن خسائرها ارتفعت بنحو أربعة أضعاف إلى 196 مليون دولار. إنها تحرق النقدية في الوقت الذي تتوسع فيه.
تأتي عملية الإدراج أيضا في الوقت الذي يُغمَر فيه المستهلكون بتطبيقات اللياقة البدنية والعافية، والعروض والعضويات.
يشعر المستثمرون بالقلق من أن مبالغ فوق الحد من رأس المال تدفقت إلى الصناعة، ما يسمح للشركات بالسعي إلى تحقيق النمو على الأرباح.
مثل شركات التكنولوجيا التي أدرجت من قبل هذا العام، شاركت شركة بيلوتون عامل خطر مماثلا آخر في نشرتها.
حيث قالت "تكبدنا خسائر تشغيلية في الماضي، ونتوقع تكبد خسائر تشغيلية في المستقبل، وقد لا نحقق الربحية أو نحافظ عليها في المستقبل".
كانت هناك عبارة أخرى من جون فولي الرئيس التنفيذي التي لفتت انتباهنا.
لقد عد الشركة "أكبر بكثير" من شركة لصناعة معدات اللياقة البدنية، في رسالة إلى المستثمرين المحتملين.
وكتب "ليس سرا أن التمارين تجعلنا نشعر بالراحة. إنه عِلم بسيط: التمارين توجد مركبات الإندورفين وهذه المركبات تجعلنا سعداء. على المستوى الأساسي، شركة بيلوتون تبيع السعادة".
الآن أين سمعنا هذا من قبل؟
المستثمرون يسلطون الضوء على صفقة دمج شركتي ألتريا وفيليب موريس بقيمة 200 مليار دولار.
قسم العناية الواجبة في "فاينانشيال تايمز" يسلط الضوء على استقبال السوق الضعيف لعملية الدمج المحتملة بين شركتي صناعة مالبورو: أي ألتريا وفيليب موريس إنترناشيونال.
استعادت الأسهم في كلتا الشركتين بعضا من خسائرها، حيث ارتفعت أسهم شركة ألتريا بنسبة 1.3 في المائة وشركة فيليب موريس بنسبة 3.65 في المائة.
مع ذلك، هذا لم يكن كافيا لاسترداد القيمة السوقية المجتمعة البالغة 13 مليار دولار، التي مُسحت بعد أن كشفت شركة فيليب موريس عن خططها لدمج جميع الأسهم.
سمعنا مزيدا من كبار المحللين في القطاع عندما حصل المستثمرون على مزيد من الوقت، لاستيعاب الصفقة المحتملة. إليكم عينة منها:
"سيتي جروب": حتى الآن لم نتحدث إلى مساهم واحد في شركة فيليب موريس يدعم الصفقة. في أحد المستويات، تكون الحجة مجرد واحدة لمحفظة استثمارية: هناك إيجابيات وسلبيات للاحتفاظ بكل سهم. مع وجود شركتين مدرجتين، بإمكان المستثمرين اختيار ميزان الإيجابيات والسلبيات الذي يريدونه. من خلال دمج الشركتين، ستجبر الإدارة المستثمرين على أخذ المتوسط المرجح بالوزن النسبي.
بوني هيرزوج، مختصة الاستراتيجية في شركة ويلز فارجو التي تدعم الصفقة، قالت "إنها تلقت عددا هائلا من المكالمات من مستثمرين من كلتا الشركتين، الذين كانوا محبطين من آلية الصفقة المحتملة".
وأشارت إلى أن عملية دمج شركتين متساويتين تُبنى كعرض لا مثيل له من شركة فيليب موريس يمكن أن تؤدي إلى "خفض قيمة" شركة ألتريا.
مخاطر الاستثمار في كرة القدم: يُطلق عليه "واحد من أحلك الأيام" في تاريخ كرة القدم الإنجليزية. نادي بيري الموجود منذ 134 عاما، أصبح أول ناد يُطْرَد من قِبل دوري كرة القدم الإنجليزية، وهو الهيئة التي تدير الأقسام المحترفة الثلاثة تحت الدوري الإنجليزي الممتاز، منذ عام 1992، بسبب سوء الإدارة.
هناك مصير مماثل يواجه نادي بولتون الذي مُنح 14 يوما لحل الصعوبات المالية التي يواجهها.
أعلن النادي في وقت لاحق أنه حصل على عملية استحواذ من مجموعة استثمارية تُدعى فوتبول فينتشرز، من شأنها تأمين مستقبل النادي.
قد يكون قرّاء قسم العناية الواجبة في الصحيفة معتادين على قراءة مواضيع مثيرة حول عملية استحواذ بارزة في مجال كرة القدم.
في الآونة الأخيرة، وسع أغنى رجل في بريطانيا، جيم راتكليف محفظة الأندية المزدهرة مع صفقة لشراء نادي أو جي سي نيس الفرنسي.
مقابل كل واحد من هذه المواضيع، هناك حكايات من المتاعب والبؤس.
لا تبحثوا أكثر من مصاعب نادي سندرلاند، الذي هبط إلى مراتب أدنى في مواسم متتالية في الأعوام الأخيرة، وهو الآن على وشك أن يستحوذ عليه رجال يديرون مكتب عائلة الملياردير الأمريكي في مجال التكنولوجيا مايكل ديل. سيمثل هذا المجموعة الثالثة من مالكي النادي خلال بضعة أعوام فقط.
بالعودة إلى نادي بيري، نشر توماس هيل ومراد أحمد وأندي بوندز من "فايناشيال تايمز" مقالا ينظر في مصاعب النادي.
وهو يتضمن نظرة على كيف أنه حتى موقف سيارات النادي، الذي دخل إلى عالم التمويل العقاري المضارب.

مقالات رائعة
H2O والسيولة: مقالة رائعة تدعو المنظمين إلى النظر عن كثب أكثر في الصناديق التي تستثمر في الأوراق المالية، التي يصعب تداولها في أعقاب تخفيضات حادة في شركة إتش تونتي H2O لإدارة الصناديق. "بلومبيرج".
صداع شركة باير: بعد كثير من التغطية الأخيرة حول الواقع المروّع في شركة باير الألمانية بعد استحواذها على شركة مونسانتو القائمة في الولايات المتحدة، أصدرت صحيفة وول ستريت جورنال مقالة رائعة تعتمد على الرسم البياني تتبع الصفقة الكارثية. "وول ستريت جورنال".
إلغاء القيود المصرفية في الولايات المتحدة: مع مخاوف من تسلل الركود والقلق بشأن سوق القروض ذات الرفع المالي المتضخم، لماذا نضبط تحرير المصارف من القيود التنظيمية الآن، كما تسأل بروك ماسترز من "فاينانشيال تايمز". نُشر المقال في "الاقتصادية" في عدد يوم السبت الموافق 31 أغسطس 2019 "فاينانشيال تايمز".

تنقلات وظيفية
قالت شركة ميدترونيك مجموعة الأجهزة الطبية الأمريكية، "إن رئيسها التنفيذي عمر إشراق سيتنحى من منصبه في نيسان (أبريل) المقبل، وسيحل محله جيف مارثا، رئيس مجموعة العلاجات المُجدِّدة التابعة لها".
سيعين أنتوني دي كليمنتي، المحلل السابق في وول ستريت، رئيسا لعلاقات المستثمرين في مجموعة فياكوم، بمجرد اكتمال عملية دمجهما.
انضم دي كليمنتي إلى شركة CBS في وقت سابق من هذا العام في الدور نفسه وقبل ذلك عمل كمحلل في شركات إيفركور، نومورا، ومصرفي باركليز وليمان براذرز.
شركة ألان وأوفري تعين إخصائي حماية البيانات، أولريش بومجارتنر، كشريك في مكتب شركة المحاماة في ميونيخ.
سينضم إليها من شركة أوزبورن كلارك، حيث كان شريكا فيها منذ عام 2009.
كبير الإداريين الماليين وكبير الإداريين التشغيليين في شركة إنستاكارت رافي جوبتا، ينتقل إلى شركة سيكويا كابيتال كشريك في فريق النمو في الشركة ابتداء من كانون الثاني (يناير) المقبل.

جولة إخبارية
عائلة ساكلر ستبقى من أصحاب المليارديرات إذا تمكنت شركة بيرديو من تسوية الدعاوى القانونية بشأن المواد الأفيونية "بلومبيرج".
هل الشركات محقة في التخلي عن شعار المساهم أولا؟ "فاينانشيال تايمز".
شركة أمازون تُجري محادثات مع شركة جوجيك الناشئة الإندونيسية لاستدعاء سيارات الأجرة "وول ستريت جورنال".
يُقال إن مجموعة كارلايل تفكر في إدراج شركة أديسون لي لسيارات الأجرة الصغيرة في الولايات المتحدة "بلومبيرج".
شركتا تويوتا وسوزوكي تعززان التحالف من خلال دمج رأس المال "فاينانشيال تايمز".
شركة توماس كوك توافق على الشروط الرئيسة لصفقة إنقاذ بقيمة 900 مليون جنيه "فاينانشيال تايمز".
أزمة طيران كاثي باسيفيك تبدأ حقبة جديدة متوترة لشركات هونج كونج "فاينانشيال تايمز".
شركة كوتي تعاني تدهور المبيعات في أكبر أقسامها "فاينانشيال تايمز".
طريق جيفري إبشتاين عبر وول ستريت كان طريقا وعرا "وول ستريت جورنال".
شركة تيم فيوور تسعى إلى تقييم يصل إلى خمسة مليارات يورو، في عملية اكتتاب عام أولي في فرانكفورت "فاينانشيال تايمز".
سلسلة متاجر هادسون باي تبيع لورد آند تايلور إلى لي توت مقابل 100 مليون دولار "فاينانشيال تايمز".
تولجراس للطاقة تتلقى عرضا خاصا من شركة بلاكستون "رويترز".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من FINANCIAL TIMES