الطاقة- المعادن

الذهب يتراجع مع انتعاش شهية المستثمرين للمخاطرة

انخفضت أسعار الذهب أمس مع تعزز شهية المستثمرين للمخاطرة بعد اتفاق الصين والولايات المتحدة على إجراء محادثات بهدف إنهاء نزاعهما التجاري المستمر منذ وقت طويل.
وبحسب "رويترز"، تراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.5 في المائة إلى 1545 دولارا للأوقية (الأونصة)، متجها لإنهاء موجة مكاسب استمرت ثلاث جلسات على التوالي. ولامست الأسعار 1557 دولارا أمس الأول، وهو أعلى مستوى منذ نيسان (أبريل) 2013، ونزل الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.4 في المائة إلى 1553.80 دولار للأوقية.
وقفز الذهب نحو 23 في المائة هذا العام بعدما فجرت حرب التجارة بين أكبر اقتصادين في العالم مخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي وشجعت البنوك المركزية الكبرى في العالم على التيسير النقدي.
ومما شجع أيضا على الإقبال على المخاطرة سحب مشروع قانون تسليم المطلوبين، الذي أثار احتجاجات معظمها عنيفة على مدى أشهر في هونج كونج، وكذلك انحسار الضبابية المرتبطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة في المعاملات الفورية 1 في المائة إلى 19.39 دولار للأوقية، لكنها قريبة من أعلى مستوى في ثلاث سنوات البالغ 19.64 دولار، الذي لامسته في الجلسة السابقة.
وتراجع البلاتين 0.4 في المائة إلى 981 دولارا للأوقية، بعدما لامس 997.16 دولار في وقت سابق من الجلسة وهو أعلى مستوى منذ شباط (فبراير) 2018، وصعد البلاديوم 0.3 في المائة إلى 1556.76 دولار للأوقية.
إلى ذلك، ارتفع اليوان الصيني والدولار الأسترالي بعد أنباء عن أن الصين والولايات المتحدة ستستأنفان محادثاتهما التجارية الشهر القادم، لكن المستثمرين باعوا الين، الذي يعد ملاذا آمنا رغم أن أي خفض للتصعيد في الحرب التجارية سيدعم شركات التصدير اليابانية.
وعززت عوامل أخرى الإقبال على المخاطرة، ومن بينها تراجع احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق في 31 تشرين الأول (أكتوبر)، واحتمال تحقيق انفراجة في الأزمة السياسية في هونج كونج بعد تحرك لسحب مشروع قانون تسليم المتهمين، الذي أوقد شرارة احتجاجات حاشدة.
وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات، قليلا من أدنى مستوى في أسبوع إلى 98.482.
وقفز الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي واليوان الصيني والوون الكوري الجنوبي مقابل الدولار، بينما تراجع الين نحو 0.4 في المائة إلى 106.75 ين للدولار وهو أضعف مستوياته في أكثر من ثلاثة أسابيع.
ولامس الدولار الأسترالي أعلى مستوى في شهر عند 0.6825 دولار أمريكي، الذي ينظر إليه كمستوى مقاومة فنية، بينما بلغ الدولار النيوزيلندي ذروته في أسبوع عند 0.6377 دولار أمريكي.
وتفوق الوون المنكشف على التجارة على معظم العملات الآسيوية، ليرتفع نحو 0.5 في المائة إلى 1198 للدولار.
وقفز الدولار الكندي بقوة إلى 1.3344 للدولار الأمريكي بعد أن أبقى بنك كندا المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير وبدت نبرته أقل ميلا للتيسير النقدي مما توقعته السوق.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن