أخبار اقتصادية- عالمية

ترمب يتساءل: من العدو الأكبر.. رئيس الاحتياطي الفيدرالي أم الرئيس الصيني ؟

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ردا غاضبا اليوم بعد أن تحدث رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول عن الحرب التجارية مع الصين والمخاطر الاقتصادية على الولايات المتحدة.
وتساءل ترمب عما إذا كان الشخص الذي عينه لرئاسة البنك المركزي هو "عدو" أكبر من الرئيس الصيني شي جين بينغ.
وقال ترمب على تويتر "كالمعتاد، مجلس الاحتياطي الاتحادي لم يفعل شيئا! لدينا دولار قوي جدا ومجلس احتياطي اتحادي ضعيف جدا... سؤالي هو، من هو عدونا الأكبر، جاي باول أم الرئيس شي؟"
وأشار ترمب إلى أنه يخطط لاتخاذ إجراء سيؤثر على الدولار ومجلس الاحتياطي الاتحادي، لكنه كان غير واضح بشأن ماذا سيكون ذلك الإجراء.
وفي تدوينة لاحقة على تويتر، قال الرئيس الأمريكي إنه سيرد في وقت لاحق اليوم الجمعة على رسوم جمركية جديدة أعلنتها الصين.
وقالت الصين اليوم إنها ستفرض رسوما انتقامية على بضائع أمريكية قيمتها حوالي 75 مليار دولار، في تصعيد للنزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم.

 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية