أخبار اقتصادية- محلية

بسبب الطقس .. انخفاض متوقع لإنتاج القمح العالمي إلى 768 مليون طن

توقع تقرير اقتصادي، انخفاض الإنتاج الإجمالي العالمي من القمح في الموسم الحالي 2020/2019 إلى 768.1 مليون طن، مقابل 771.5 مليون طن "توقعات سابقة".
وأوضح التقرير الذي نشرته المؤسسة العامة للحبوب مستندا إلى بيانات وزارة الزراعة الأمريكية لشهر آب (أغسطس)، أن التوقعات بانخفاض الإنتاج العالمي من القمح جاءت على خلفية تراجع تقديرات الإنتاج في تركيا بنحو مليوني طن، نتيجة انخفاض الإنتاجية والمساحة المحصولية.
وذلك إضافة إلى الانخفاض المتوقع في الإنتاج في كل من دول الاتحاد الأوروبي وكازاخستان وروسيا بسبب موجة الحرارة والجفاف التي تعرضت لها مناطق زراعة محصول القمح الشتوي في أواخر حزيران (يونيو)، فضلا عن امتداد حالة الطقس الجاف على مناطق زراعة القمح الربيعي بكل من روسيا وكازاخستان.
وفيما يخص مخزونات القمح، فانخفضت التوقعات بنحو مليون طن إلى 285.4 مليون طن مقابل 286.5 مليون طن بناء على توقعات سابقة، إلا أن المخزونات ستظل أعلى بمقدار عشرة ملايين طن مقارنة بكمية المخزونات في نهاية الموسم السابق البالغة 275.5 مليون طن.
وخفض التقرير توقعات لإجمالي الاستهلاك العالمي من القمح الموسم الحالي إلى 758.2 مليون طن مقابل 760.2 مليون طن "توقعات سابقة".
وبشأن الإنتاج العالمي من الحبوب التي تشمل القمح، الشعير، الذرة وفول الصويا، أبقى التقرير توقعاته لإجمالي الموسم الحالي 2020/2019 عند 2.665 مليار طن.
في حين خفض توقعاته لإجمالي الاستهلاك العالمي من الحبوب إلى 2.670 مليار طن، مقابل 2.679 مليار طن "توقعات سابقة".
ورفع التقرير توقعاته لإجمالي المخزونات العالمية من الحبوب بنهاية الموسم الحالي بنحو تسعة ملايين طن إلى 796.4 مليون طن، مقابل 787.2 مليون طن بناء على توقعات سابقة.
ولفت التقرير إلى أن هذه الكمية ستظل دون مستوى المخزونات في نهاية الموسم السابق والمقدرة بنحو 801.8 مليون طن.
وحول الأسعار، فانخفضت أسعار العقود الآجلة للقمح والشعير في البورصات العالمية خلال الفترة من الخامس إلى 16 من آب (أغسطس) الجاري، إذ تراجعت أسعار القمح لعقود أيلول (سبتمبر) 2019 في كل من بورصة كانساس، شيكاغو، مينيابوليس، وبورصة الماتيف بفرنسا التي تعد المرجع الأساسي لأسعار القمح في الاتحاد الأوروبي.
أما الشعير، فانخفض أسعار الألماني منه لعقود تشرين الأول (أكتوبر) 2019 إلى 179 دولار للطن فوب (غير شامل تكلفة النقل من موانئ التصدير)، وذلك بانخفاض دولارين للطن أي بنسبة 1.1 في المائة.
في حين ارتفعت أسعار الشعير الأسترالي إلى 211 دولار للطن فوب بارتفاع دولارين للطن بنسبة 1 في المائة.
كما ارتفعت أسعار التصدير من منطقة البحر الأسود إلى 180 دولارا للطن فوب بارتفاع دولار واحد للطن بنسبة 0.6 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية