أخبار اقتصادية- محلية

ارتفاع عدد السعوديين العاملين في مجالي الزراعة والصيد 7 %

ارتفع عدد السعوديين العاملين في مجالي الزراعة والصيد، 7 في المائة، خلال الربع الأول من العام الجاري 2019 مقارنة بنهاية العام الماضي.
وبلغ عدد المواطنين العاملين في النشاطين نحو 15400 مزارع وصياد، مستحوذين على 17 في المائة، من إجمالي العاملين البالغ نحو 94 ألفا، فيما استحوذت العمالة الأجنبية على 83 في المائة بعدد 78631 أجنبيا.
ووفقا لبيانات رسمية - اطلعت "الاقتصادية" عليها - تقدر نسبة الرجال العاملين نحو 96 في المائة بعدد 90125 مزارعا وصيادا، مقابل 3946 امرأة تعمل في المجال نفسه، منهن 3730 سعودية.
ويعمل قطاع الثروة السمكية حاليا على عديد من المبادرات التي تستهدف جذب المستثمرين، من خلال عقد منتديات استثمارية داخل المملكة وخارجها، للترويج للفرص الاستثمارية المتاحة للاستثمار في مجالات وأنشطة الاستزراع المائي المتنوعة، حيث ترى الوزارة حسب الأنشطة التطويرية لقطاع الثروة السمكية والاستزراع المائي إمكانية توفير نحو 200 ألف وظيفة بحلول 2030.
وتهدف الخطة التطويرية للقطاع إلى توفير المناخ المناسب لجذب المستثمرين للاستثمار في أنشطة الثروة السمكية والاستزراع المائي، من خلال تحديد المواقع الملائمة للاستزراع السمكي في الأقفاص العائمة في البحر الأحمر، وطرحها كحقائب استثمارية للقطاع الخاص والمستثمرين داخل المملكة وخارجها، وتنشيط النمط الاستهلاكي لمنتجات الأحياء المائية لزيادة نصيب الفرد إلى 20 كيلو جراما في السنة، إضافة إلى التوعية بالقيمة الغذائية والصحية لمنتجات الأحياء المائية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية