الرياضة

المليون يحل أزمة التعاون مع جهاد

أوضحت لـ"الاقتصادية" مصادر مطلعة أن إدارة نادي التعاون توصلت مع السوري جهاد الحسين، إلى تسليمه مليون ريال، وبموجب ذلك يتم منحه مخالصة نهائية.
وأشارت إلى أن إدارة التعاون اجتمعت مع جهاد وغرم العُمري وكيل أعماله في القصيم، وتوصلت معهما إلى حل مرض للجميع، أنهت به حالة عدم الرضا التي اعترت اللاعب، ولا سيما في ظل العلاقة الطيبة التي ربطته بالنادي طيلة خمسة أعوام. يذكر أن جهاد بدا عاتبا على التعاونيين بعد أن أنهوا عقده قبل أيام قليلة من نهاية فترة التسجيلات الصيفية التي تنتهي في الـ31 من آب (أغسطس) الجاري، بجانب أنه لم يحصل حتى الآن على مخالصته النهائية. وطالب جهاد بقيمة باقي عقده مع التعاون لمدة عام كامل إضافة إلى خطاب رسمي يفيد بأن المخالصة لم تأت برغبته، فيما كانت ترغب إدارة النادي برئاسة محمد القاسم دفع مستحقاته حتى إعلان مخالصته قبل ثلاثة أيام فقط.
وتداولت الأنباء أن رواتب اللاعب تقارب الـ 670 ألف دولار أي ما يعادل (2.5 مليون ريال)، وسعت إدارة التعاون إلى إقناعه بالتنازل عن قيمة عقده الجديد كونه لم يمض على توقيعه سوى شهرين فقط، في حين طالب هو بكامل المبلغ كما جاء فيه.
يشار إلى أن المدرب البرتغالي باولو سيرجيو قرر الاستغناء عن الحسين لعدم حاجته إلى خدماته خلال الموسم الحالي، بعد تقليص الأجانب إلى سبعة لاعبين بدلا من ثمانية كما كان في الموسم الماضي، حيث أبقى على كل من الحارس البرازيلي كاسيو دوس أنجوس، مواطنيه يلدو بيترولينا، ساندرو مانويل، البرتغالي ريكاردو ماتشادو، البورندي سيدريك أميسي، هيلدون راموس من الرأس الأخضر، والكاميروني ليندر تاوامبا.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة