أخبار اقتصادية- عالمية

تراجع العائد على السندات الإيطالية

ارتفعت السندات الإيطالية وتراجع العائد عليها إلى أقل مستوى له منذ 2016، في الوقت الذي تراجع فيه رئيس الوزراء جوسيب كونتي عن احتمال الدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة واستمرار الباب مفتوحا أمام تشكيل ائتلاف حكومي أكثر دعما لاقتصادات السوق.
وقادت السندات الإيطالية مسيرة مكاسب الأوراق المالية لمنطقة اليورو، بعد تقليص خسائرها قبل خطاب كونتي أمام البرلمان. وقال كونتي إنه سيقدم استقالته وسينهي عمل الحكومة الحالية منتقدا ضغط نائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني من أجل إجراء انتخابات مبكرة.
يذكر أن السندات الإيطالية عانت خلال الشهر الحالي في ظل مخاوف المستثمرين من اعتزام حكومة سالفيني زيادة الإنفاق العام وهو ما سيؤدي إلى تجدد النزاع بين الحكومة والاتحاد الأوروبي بشأن معدل عجز الميزانية الإيطالية.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن سياران أوهاجان رئيس إدارة تحليل أسعار الفائدة الأوروبية في بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي القول إن "الاحتمال الأقوى هو أن أي انتخابات في إيطاليا ستجري اعتبارا من شباط/فبراير ..2020 هذا أمر عظيم بالنسبة لسندات الخزانة الإيطالية لأنه يعني عدم وجود مخاطر حالية" بالنسبة لهذه السندات.
وتراجع العائد على السندات العشرية القياسية الإيطالية بمقدار 9 نقاط أساس إلى 1.35 % بعد أن كان قد وصل إلى أقل مستوى له منذ أكتوبر .2016 في الوقت نفسه انخفض الفارق بين العائد على السندات العشرية الإيطالية والسندات العشرية الألمانية وهي السندات القياسية للأسواق الأوروبية بمقدار 5 نقاط أساس إلى 204 نقاط.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية