أخبار اقتصادية- عالمية

الذهب دون 1500 دولار .. هبط 1 % مع انتعاش الشهية للمخاطرة

انخفضت أسعار الذهب أكثر من 1 في المائة أمس، لتنزل عن المستوى النفسي المهم البالغ 1500 دولار للأوقية (الأونصة)، مع انحسار المخاوف من حدوث ركود، ما عزز إقبال المستثمرين على المخاطرة وقلل من جاذبية المعدن الأصفر بحسبانه ملاذا آمنا.
وبحسب "رويترز"، نزل الذهب في التعاملات الفورية 1.1 في المائة إلى 1496.90 دولار للأوقية بحلول الساعة 13:57 بتوقيت جرينتش، في حين هبط المعدن الأصفر في العقود الأمريكية الآجلة 1 في المائة إلى 1507.70 دولار للأوقية.
وقال جيف كليرمان، مدير محافظ لدى "جرانيت شيرز": "هناك بعض الانحسار للمخاوف من خطر حدوث ركود. ربما كان رد فعل السوق على أحداث الأسبوع الأخير مبالغا فيه، لذا كان هناك بعض التصحيح الإيجابي في أسواق الأسهم وضغوط نزولية على الذهب".
لكنه أضاف أن "الأمور أساسا لم تتغير حقيقة في الوقت الراهن؛ فالعوامل الأساسية ما زالت تدعم الذهب، وهي سياسات التيسير التي تتبناها البنوك المركزية في العالم والمخاوف من تباطؤ النمو العالمي والتوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين".
وفتحت "وول ستريت" على ارتفاع أمس، بعدما عززت خطط الصين لإصلاح أسعار الفائدة الآمال بتحرك الاقتصادات الكبرى لمواجهة تأثير التوترات التجارية العالمية المتصاعدة.
وتركز الأسواق الآن على منتدى جاكسون هول الذي ينظمه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) هذا الأسبوع لاستيضاح مسار أسعار الفائدة في المستقبل.
ويقلل انخفاض أسعار الفائدة من تكلفة الفرصة الضائعة على حائزي الذهب الذي لا يدر عائدا بينما يضغط على الدولار، ما يقلص تكلفة المعدن الأصفر على المستثمرين من حائزي العملات الأخرى.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.9 في المائة في المعاملات الفورية إلى 16.93 دولار للأوقية.
وزاد البلاتين 0.2 في المائة إلى 846.50 دولار للأوقية، في حين ارتفع البلاديوم 1.5 في المائة إلى 1469.73 دولار للأوقية.
وكانت أسعار الذهب قد استقرت الجمعة الماضية، مختتمة أفضل أسبوع لها في أكثر من ثلاث سنوات مع بقائها قرب مستوى 1500 دولار للأوقية (الأونصة) بدعم من سياسات نقدية تيسيرية لبنوك مركزية رئيسة وتصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة وعوائد سلبية للسندات الحكومية حول العالم.
وبلغ سعر الذهب للبيع الفوري في أواخر جلسة التداول في السوق الأمريكية يوم الجمعة 1497.20 دولار للأوقية منخفضا 0.2 في المائة بعد أن تخطى في وقت سابق خلال الأسبوع حاجز 1500 دولار للمرة الأولى منذ نيسان (أبريل) 2013.
وينهي المعدن الأصفر الأسبوع على مكاسب تزيد على 4 في المائة هي الأكبر منذ نيسان (أبريل) 2016 وموسعا مكاسبه منذ بداية العام إلى نحو 17 في المائة مع صعوده 100 دولار في الأسبوع المنقضي.
وقال بنك أوف أمريكا ميريل لينش يوم الجمعة الماضي إن صناديق المعادن النفيسة تلقت رابع أكبر تدفقات على الإطلاق في الأسبوع المنتهي يوم الأربعاء الماضي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية